مستشفى جابر لا يستقبل حالات «كورونا»... إلا لمواطنين

مؤشر الإصابات نحو الـ 20 ألفاً... وحالات الشفاء 5205

  • الدرعة لـ «الراي»: 

  • الحالات الموجودة بعضها حرج في العناية وبعضها يحتاج رعاية خاصة 

  • - أي مصاب تسمح حالته يتم نقله إلى المستشفيات الأخرى 

  • - المرضى غير الكويتيين استقبلهم المستشفى منذ بداية الأزمة 

  • «أسبوع الذروة» انطوى على 6634 إصابة بينها 1333 للمواطنين... وشفاء 1754 حالة  ووفاة 41 

أكد مدير منطقة مبارك الكبير الصحية الدكتور سعود الدرعة، ان مستشفى جابر لا يستقبل حالات لمقيمين مصابين بفيروس «كورونا» المستجد، لافتا إلى أن حالات الوافدين في المستشفى حاليا، هي بعض الحالات الحرجة في العناية المركزة، أو التي تحتاج لعناية سريرية خاصة، وعدا ذلك ليس هناك أي حالات أخرى غير كويتية.
وأفاد الدرعة في تصريح لـ«الراي»، أن أي حالة من المرضى غير الكويتيين تسمح حالتها بالنقل الى المستشفيات الأخرى المخصصة لهم من قبل الوزارة، يتم نقلها، مؤكداً حرص المستشفى على مراعاة الجوانب الإنسانية، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لحالات المرضى من دون النظر لجنسياتهم.
وأوضح أن المرضى غير الكويتيين الذين يتلقون الرعاية الطبية في مستشفى جابر حالياً، هم ذوو الحالات التي استقبلها المستشفى منذ بداية الأزمة، ويصعب نقلها لطبيعة حالاتها الحرجة، مؤكداً أنه بخلاف الحالات السابقة المشار إليها، فإن المستشفى لا يستقبل أي حالات مرضية أخرى غير كويتية، حيث تتولى مستشفيات أخرى تقديم الرعاية الطبية اللازمة لها.
وطوى «أسبوع الذروة» يومه السابع أمس، بتسجيل 1041 إصابة جديدة بمرض (كوفيد - 19) أمس، ليرتفع بذلك إجمالي الحالات المسجلة في البلاد إلى 18609، وملامساً العشرين ألفاً، في حين سجلت 5 وفيات بالمرض، ليصبح مجموع الوفيات 129 حالة.
وسجل مؤشر أسبوع الذروة من الجمعة إلى الخميس إصابات جديدة مجموعها 6634، كان نصيب المواطنين منها 1333، والبقية للجاليات الوافدة بـ5301.
كما شهد الأسبوع عينه شفاء 1754 حالة، ووفاة 41 مريضاً بالفيروس.
وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة الدكتور عبدالله السند في بيانه اليومي، إن الحالات الجديدة التي ثبتت إصابتها بالمرض، مخالطة لحالات تأكدت إصابتها، وأخرى قيد البحث عن أسباب العدوى وفحص المخالطين لها.
وكانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق، شفاء 320 من المرض، ليرتفع عدد الحالات التي تعافت إلى 5205 حالة.
وأوضح السند أن الاصابات الـ1041 تضمنت: 211 حالة لمواطنين، و325 لمقيمين من الجالية الهندية، و177 من الجنسية المصرية، و139 من الجنسية البنغلاديشية، وبقية الحالات من جنسيات أخرى.
وأضاف أن المصابين حسب المناطق الصحية: 383 حالة بمنطقة الفروانية الصحية، و275 في الأحمدي، و173 في حولي، و107 في العاصمة، و103 في الجهراء الصحية.
وعن أعلى المناطق السكنية من حيث تسجيل الإصابة بالفيروس، ذكر السند أنها جاءت على النحو التالي: الفروانية 116، خيطان 91، جليب الشيوخ 91 والمهبولة 79 حالة.
ولفت إلى أن عدد من يتلقون الرعاية الطبية في العناية المركزة 181، ليصبح بذلك المجموع الكلي لجميع الحالات التي ثبتت إصابتها، بمرض (كوفيد 19) ومازالت تتلقى الرعاية الطبية اللازمة 13275 حالة.
وبلغ مجموع من أنهوا فترة الحجر الصحي المؤسسي الإلزامي 454 شخصاً، بعد القيام بكافة الإجراءات الوقائية والتأكد من خلو جميع العينات من الفيروس على أن يستكملوا مدة لا تقل عن 14 يوماً في الحجر الصحي المنزلي الإلزامي، اعتباراً من تاريخ مغادرة مركز الحجر المؤسسي.
وذكر السند أن المسحات التي أجريت بلغت 4757 مسحة، مشيراً إلى أن مجموع الفحوصات بلغ أكثر من 071. 261 ألف فحص.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا