عودة الحياة إلى قطاع الإلكترونيات


«الإلكترونيات» تستأنف نشاطها... «أون لاين»

التوصيل خلال 3 إلى 5 أيام

فخر الدين: طلبات كثيرة على  منتجات متنوعة إضافة  إلى إصلاح التكييف

ديب:  التوسع بالعزل المناطقي  يؤخر عمليات التوصيل  في ظل نقص العمالة

رغم أن استئنافها لنشاطها بالكامل مؤجل إلى المرحلة الثانية من خطة «العودة للحياة»، إلا أن شركات الأجهزة الكهربائية والإلكترونيات عاودت استقبال طلبات الزبائن عن طريق مواقعها وتطبيقاتها الذكية، مستفيدة من السماح بخدمات التوصيل خلال المرحلة الأولى من الخطة، وفاتحة بذلك المجال أمام تلبية احتياجات العديد من الزبائن الذين لم يستطيعوا شراءها خلال فترة الحظر الكلي، مثل الثلاجات والمكيفات، وإصلاح الهواتف النقالة وشراء ماكينات الحلاقة، وغيرها.
واتفق مسؤولون في شركات إلكترونيات على استفادتهم من السماح بعمليات التوصيل، الأمر الذي أتاح لهم معاودة العمل، ولو جزئياً، لافتين إلى استمرار تأثرهم الكبير بمسألة العزل المناطقي، نظراً لوجود عدد كبير من موظفيهم في حولي والفروانية وخيطان وجليب الشيوخ والمهبولة من جهة، وعدم قدرة الشركات على توصيل ما يطلبه سكان تلك المناطق من منتجات من جهة أخرى، وكاشفين عن مشاورات تجرى مع الجهات المعنية في هذا الشأن، على أن تظهر نتيجتها في الأيام القليلة المقبلة.
وبدأت شركات الإلكترونيات تتسابق في ما بينها على تقديم العروضات وإغراء الزبائن بتوصيل المنتجات خلال أقصر فترة ممكنة، سعياً منهم لجذب أكبر عدد منهم خلال الأيام الحالية.
من جهته، قال مدير المبيعات والتسويق في شركة «يوريكا للإلكترونيات» طارق فخرالدين، إنه رغم تأجيل عمل معارض الإلكترونيات إلى المرحلة الثانية من العودة التدريجية للأعمال في الدولة، إلا أنها بدأت العمل منذ صباح أمس على توصيل الطلبات التي يتم حجزها عن طريق الموقع الإلكتروني، والتطبيق الخاص بها على الهواتف والأجهزة اللوحية.
ولفت إلى أن الشركة قسّمت فئات المنتجات التي يتم طلبها، إذ يتم إيصال الهواتف والأجهزة اللوحية خلال يومين على سبيل المثال، مقابل 5 أيام لبقية المنتجات، موضحاً أن عزل بعض المناطق يؤثر نسبياً على خطة الشركة في عمليات التوصيل، إلا أن هناك مشاورات تتم مع الجهات المعنية للسماح بتقديم الخدمات وإيصال المنتجات إليها، خصوصاً بالنسبة لخدمات التكييف التي يتم حجزها «أونلاين» لإصلاح المكيفات وتعبئة الغاز، لا سيما مع بداية موسم الصيف هذه الأيام.
وبيّن أن اليومين الأولين للمرحلة الأولى من خطة «العودة للحياة» شهدا تسجيل طلبات كثيرة لإيصال المنتجات عن طريق مواقع الشركة، متوقعاً زيادة الإقبال خلال الأيام المقبلة، مع معرفة عملاء أكثر بإمكانية توصيل المنتجات إليهم خلال الحظر الجزئي الحالي.
أما مدير عام مجموعة المبيعات في شركة عيسى حسين اليوسفي «بيت اليوسفي»، وائل ديب، فقال إن شركات الإلكترونيات عاودت استقبال الطلبات لشراء المنتجات المتنوعة عبر مواقعها وتطبيقاتها على الهواتف الذكية، مع بدء المرحلة الأولى من خطة «العودة للحياة» التي أقرتها الحكومة. وأضاف ديب أن عملية التوصيل تستغرق 5 أيام عمل، مبيناً أن التوسع في الحظر المناطقي سيؤثر على عمل الشركات نظراً لسكن عدد كبير من عمالتها في حولي والفروانية وخيطان وجليب الشيوخ والمهبولة، ومنوهاً بأن الشركة تراقب الأوضاع وتستقبل الطلبات ضمن المناطق المتاحة للحركة خلال الفترة الحالية.
وتوقع ديب أن تتأثر عمليات الشركات بالتوسع في العزل المناطقي، نظراً للكثافة السكانية العالية في المناطق المذكورة، إضافة إلى كمّ العمالة المحاصر في هذه المناطق الذي سيؤدي إلى التأخر في توصيل الطلبات وتلبية احتياجات الزبائن.
ولفت إلى أن الشركة استقبلت بعض الطلبات في المناطق المحظورة قبل إعلان عزلها رسمياً، مشيراً إلى أنها تتيح لأصحاب تلك الطلبات إمكانية الاختيار بين الانتظار حتى انتهاء الحظر وتوصيل المنتجات إليهم، أو إرجاع المبالغ المدفوعة من قبلهم.
وناشد ديب الجهات المعنية السماح للشركات باستئناف عملها وفتح معارضها مثل بقية القطاعات، نظراً لحاجة المستهلكين للأجهزة الإلكترونية المتنوعة واستعمالها في حياتهم اليومية، والتي لا يمكن الاستغناء عنها، مؤكدا الالتزام التام بكل الإجراءات الوقائية في هذا الإطار.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا