شريط لاصق يصطاد عدداً من حشرات سوير الليل (تصوير سعد هنداوي)


صفير «سوير الليل» لجذب الإناث... أزعَجَ الناس

دفع ارتفاع درجة الحرارة وشدة الحر، سكان الجحور التي لا تتحمل حرارة الارض، من الحشرات والزواحف إلى الخروج والبحث عن ملجأ يقيها من الحر، حيث انتشرت الثعابين والعقارب والحشرات، ومن تلك الحشرات «سوير الليل» هذه الحشرة التي أزعجت الناس بصفيرها نتيجة احتكاك أجنحتها لجذب الاناث، مما استدعى مكافحتها بشتى الأشكال، فانتشرت الشرائط اللاصقة التي تستخدم لصيد الفئران، نظراً لأعداد سوير الليل الهائلة وتسببه في رعب الاطفال والنساء.
ومع أن سوير الليل حشرة صغيرة الحجم من عائلة الصراصير، فإن صوتها يشكل إزعاجاً كبيراً، لا سيما في الليل حيث يرتفع الصوت بسبب الهدوء، ويكون مصدر الصوت من ذكر الحشرة، نتيجة احتكاك أجنحته العريضة ببعضها، وقد تستخدم هذه الأصوات لجذب الإناث، ويشعر الناس بالانزعاج جراء سماع هذا الصوت، وخاصة إذا تسلل أحد هذه الحشرات إلى داخل المنزل فيصبح مصدر إزعاج كبير، وتكثر تلك الأصوات في فصلي الصيف والخريف، وهما موسما تكاثر هذا النوع من الحشرات.
وتنتمي حشرة سوير الليل إلى عائلة الصراصير، لكن شكلها الخارجي يشبه الجرادة، ولها أرجل طويلة، وأجنحة أمامية، وقرون استشعار، ومجسات تناسلية، ويطلق عليها أسماء كثيرة، حسب كل منطقة فتسمى صرصار الليل، والجدجد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا