السفارة الإيرانية: احترازات قوية بجميع منافذ البلاد الجوية

مصادر ديبلوماسية استغربت قرار الكويت وقف الرحلات للجمهورية الإسلامية

فيما أكدت سفارة إيران في الكويت على أن سلطات بلادها اتخذت إجراءات احترازية قوية في جميع المنافذ الجوية للبلاد لمنع انتشار فيروس كورونا، بعد ظهور إصابات فيها، استغربت مصادر ديبلوماسية إيرانية من اصدار قرار الكويت وقف الرحلات لإيران على الرغم من انتشار الفيروس في 25 دولة، لافتة إلى ان منظمة الصحة العالمية تصنف إيران من الدول المتقدمة في المجال الصحي وتتقدم على الصين.
المصادر أكدت أن السفارة الإيرانية على تواصل مستمر مع وزارة الخارجية الكويتية، لمعرفة مصير العديد من عوائل الديبلوماسيين في السفارة وأبناء جاليتها المتواجدين في إيران حاليا، وكذلك آلية عودتهم للكويت. وأشارت لوجود إجراءات احترازية قوية في جميع المنافذ الجوية الإيرانية لمنع انتشار المرض، مبينة أن وقف الرحلات لن يحل المشكلة بل قد يفاقمها مستقبلا.
ولفتت إلى أن هناك نحو 16 رحلة أسبوعيا بين الكويت وطهران، وجميعها تكون كاملة العدد، ما يعني تواجد نحو 1000 كويتي حاليا في جميع المحافظات الإيرانية، وليسوا جميعا في مدينة قم التي تم الإبلاغ عن وجود نحو 49 حالة إصابة فيها ووفاة 5 أشخاص. وشددت المصادر على ضرورة وجود تعاون وتواصل مستمر بين وزارتي الصحة في كلا البلدين، مع وزارة الصحة الصينية لتبادل الخبرات حول سبل مكافحة هذا الوباء.
البيان الرسمي للسفارة الايرانية حول الفيروس، الذي تلقت «الراي» نسخة منه، أكد أنه بعد تأكيد اصابة عدد من الاشخاص في مدينة قم بفيروس كورونا، والذي أدى الى وفاة 4 اشخاص من المصابين (حسب البيان) واعلان السلطات في وزارة الصحة الايرانية عن حالات أخرى يشتبه اصابتها بالمرض، فإن الكويت، من اجل الحيلولة دون وصول المرض إليها، قررت اتخاذ اجراءات وقائية منها وقف الرحلات من الكويت الى ايران و بالعكس و كذلك مراقبة الركاب الواصلين للبلاد.
وشدد البيان على أن وزارة الصحة الايرانية، ومنذ بداية اصابة البعض بفيروس كورونا، اوفدت الفرق الطبية المختصة الى قم، وانشأت مراكز الوقاية واحتواء الفیروس، بالتعاون مع الجهات الداخلية ذات العلاقة، وفي اطار لوائح منظمة الصحة العالمية، اتخذت الاجراءات اللازمة والمؤثرة، بغية السيطرة على المرض ومنها الحجر الصحي للمشتبه باصابتهم، وتخصيص مراكز علاجية خاصة واجراءات مشددة لمنافذ الدخول والخروج من البلاد لغرض الحفاظ على سلامة المواطنين الايرانيين والرعايا الاجانب المقيمين. وبينت ان المركز الاعلامي في وزارة الصحة الإيرانية يواصل الاعلان عن آخر المستجدات حول ظهور فيروس كورونا في البلاد بشكل شفاف ويومي، ويقدم كل المعلومات للجميع، مطالبة بعدم الالتفات الى الاشاعات التي لا اساس لها في شبكات التواصل الاجتماعي، والحصول على الاخبار المتعلقة بذلك من المراجع الرسمية ووزارة الصحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وذكر البيان أن السفارة تواصل التباحث مع السلطات الكويتية في شأن قرار الكويت بوقف الرحلات الجوية وسفر المواطنين الايرانيين وغير الايرانيين ووفقاً لقرار المراكز المعنية في الكويت، مبينة أن الاشخاص الذين سافروا الى ايران خلال الاسبوعين الماضيين سوف تشملهم الاجرءات الاحترازية والوقائية التي اعلنتها الحكومة الكويتية، آملة بالاستعانة من الباري العلي القدير وبتعاون قطاعات الشعب المختلفة، الى جانب جهود المسؤولين والالتزام المكثف بالشروط الاحترازية، ان تتم السيطرة على الوضع، وتعود الظروف العادية الى حالها في أسرع وقت.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا