الأمطار هجّرت 52 أسرة كويتية

علمت «الراي» أن 382 فرداً يُشكّلون 52 أسرة كويتية، هجروا منازلهم إثر تداعيات الأمطار التي تركت أثراً بالغاً على منازلهم بشكل حال دون إمكانية البقاء فيها.
ولفتت مصادر إلى أن الحكومة عمدت إلى توفير مساكن بديلة لهذه الأسر بهدف معالجة الأمر بصورة سريعة عبر استضافتها في شقق فندقية، وذلك لفترات تراوحت بين 30 و45 يوماً، لحين حل مشكلة السكن الأصلي.
وبيّنت أنه حتى الأشهر الأولى من العام الحالي، تبقّت 4 مساكن لحقت بها أضرار إنشائية تتطلب إصلاحها وإعادة تأهيلها كما كانت عليه.
ونوهت إلى أنه تم رفض مقترح طُرح خلال تلك الفترة يقضي بتكليف وزارة المالية بصرف بدل نقدي لأصحاب المساكن التي تعرضت لأضرار إنشائية جسيمة لا تسمح بالسكن فيها، وذلك مقابل تكاليف السكن الموقت، على أن تتناسب قيمة البدل مع كل حالة على حدة، وعلى أن تتم مراجعة أحقية الصرف كل 6 أشهر للتأكد من أحقية استمرار صرف البدل النقدي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا