ضبط شبكة غسل أموال في الكويت يديرها إيراني

«الداخلية» ضبطت سيارات فارهة وكلاسيكية ودراجات وساعات ومجوهرات ومبالغ مالية

ضبطت وزارة الداخلية شبكة لغسل الأموال في ضوء الجهود المبذولة ضد جرائم مكافحة غسل الأموال ودفع رشاوى وأعمال مشبوهة من متحصلات الأنشطة الغير مشروعة ما يلحق الأضرار الفادحة بالصالح العام للبلاد.
وقالت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية أن الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت من إلقاء القبض على شبكة تقوم بعمليات غسل أموال، و بناء على التحريات تم رصدها على مدى شهور وتتبع تحركاتهم في عدة مناطق في البلاد، وبعد اكتمال التحريات اللازمة تم مداهمة موقع إقامة الرأس المدبر للشبكة الواقع في أحد الشاليهات بمنطقة بنيدر، كما تم مداهمة أربع مواقع أخرى يستخدمها المتهم وهي عبارة عن منزل ومزرعة وشقة في مدينة الكويت وأخرى في منطقة السالمية، مشيرة الى أن الأجهزة الأمنية قامت بتفتيش المواقع والتحفظ على العديد من الممتلكات التي تم العثور عليها في المواقع المذكورة كما تم القبض على أحد أفراد الشبكة في مطار الكويت الدولي قبل محاولة هروبه.
وعلمت «الراي» أن الرأس المدبر للشبكة إيراني الجنسية (ف.ص).
وأوضحت الإدارة أن نتائج التفتيش انتهت الى العثور على سيارات فارهة وكلاسيكية مخزنة في مزرعة بمنطقة الوفرة، ودراجات رباعية الدفع، وساعات ومجوهرات ثمينة، ومبالغ مالية بالعملة المحلية وعملات مختلفة، وعدد من كراتين يشتبه بداخلها مواد مسكرة.
وأكدت أن التحقيقات مستمرة للتوصل الى جميع الأشخاص المتورطين في عمليات غسل الأموال والكشف عن الشبكة التي أدارت العمليات المشبوهة، وجار إحالتهم الى جهات الاختصاص القضائية بعد الانتهاء من التحقيقات.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا