32 سنة أحكام خلية «داعش» المتهمين بالتخطيط لتفجير مسجد

10 سنوات لمواطن وزوجته السورية

قضت محكمة التمييز امس، برئاسة المستشار صالح المريشد، في قضية تنظيم «داعش» المتهم فيها مواطن كويتي وزوجته السورية اللذين قبض عليهما في الفيلبين، بالاضافة الى 3 آخرين منهم كويتيّان وسوري، بأحكام وصلت إلى أحكام بالحبس بنحو 32 سنة، حيث قضت بحبس المتهمين الاول والثاني والثالث 10 سنوات مع الشغل والنفاذ، وبراءة المتهم الرابع وبحبس المتهم الخامس سنتين و4 اشهر مع الشغل والنفاذ، على تهم التخطيط لتفجير مسجد جعفر بن أبي طالب، واساءة استعمال الهاتف.
وسبق لمحكمة الجنايات أن أصدرت حكمها بحبس المتهم الاول 15 سنة مع الشغل والنفاذ، وحبس المتهمين الثاني والثالث 10 سنوات مع الشغل والنفاذ، وببراءة المتهم الرابع سوري الجنسية، وبحبس المتهم الخامس 3 سنوات مع الشغل والنفاذ. وكانت محكمة الاستئناف في جلسة علنية قد وجهت التهم للمتهمين بأنهم انضموا الى تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام «داعش» الذي ينتهج الفكر التكفيري المتطرف المناهض لسلطات الدولة، والداعي الى عصيانها بغية هدم نظمها الاساسية والانقضاض بالقوة على النظامين الاجتماعي والاقتصادي القائمين بالبلاد، وذلك بطرق غير مشروعة، اضافة الى إساءة استعمال احدى وسائل الاتصالات «الهواتف المحمولة».
ووجهت للمتهمين من الاول حتى الثالث انهم ارتكبوا عمدا فعلا يؤدي الى المساس بوحدة البلاد وسلامة اراضيها، بأن اتفق المتهم الاول مع الثاني على تصنيع مفرقعات، وكلفا المتهم الثالث برصد وتصوير مقاطع فيديو لمساجد الطائفة الشيعية، فقام الاخير بتصوير مقطع فيديو لمسجد جعفر بن ابي طالب تمهيداً لتفجيره، واتفق الثلاثة على ارتكاب الجناية محل الاتهام السابق وأعدوا العدة لذلك على وجه لا يتوقع معه ان يعدلوا عما اتفقوا عليه. ووجهت للمتهمين الاول والثاني انهما شرعا في تصنيع مفرقعات، قبل الحصول على ترخيص من الجهة الادارية المختصة بأن اتفقا على ذلك وأعد المتهم الثاني أدوات ومواد لتصنيعها، بقصد ارتكاب الجريمة، وقد اوقف ارتكاب الجريمة لسبب لا دخل لارادتهما فيه، وهو ضبطهما.
ووجهت للمتهم الاول أنه درب المتهم الثاني على صنع المفرقعات بقصد الاستعانة به في تحقيق غرض غير مشروع، وكان ذلك على طريق الاتصال به عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تلغرام» وبالفعل نشر عبر حسابه ببرنامج التواصل الاجتماعي «التلغرام» وعبر حسابه في «تلغرام» معلومات عن كيفية تصنيع المواد المتفجرة، وقام بتقديم مبلغ مالي قدره 200 دينار للمتهم الثالث، بنية استخدامه لارتكاب عمل ارهابي وذلك لشراء كاميرا لتصوير مقاطع فيديو لمسجد جعفر بن ابي طالب، للوقوف على مداخله تمهيداً لتفجيره.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا