التعامل مع إحدى الحالات المرضية


«الطوارئ» تعاملت مع 375 حالة خلال صلاتيْ التراويح والقيام

20 عيادة ترافق المصلين في العشر

 

أكدت وزارة الصحة جهوزيتها التامة في مواكبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، لتقديم الخدمات والإسعافات الطبية لمصلي القيام في 17 مسجدا، منها مسجد الدولة الكبير وجابر العلي بمنطقة الشهداء وبلال بن رباح في منطقة الصديق.
وكشف مدير إدارة الطوارئ الطبية في الوزارة منذر الجلاهمة، عن تعامل رجال الطوارئ مع 375 حالة مرضية للمصلين الذين أدوا صلاتي التراويح والقيام خلال الفترة من 6 الى 26 من الشهر الجاري.
وأوضح الجلاهمة في تصريح لـ«الراي» أنه تم علاج جميع الحالات في العيادات الطبية الملحقة بعدد من المساجد في كل محافظات الدولة، فيما عدا 3 حالات استدعت النقل الى المستشفى. وبيّن أن الحالات المرضية تنوعت ما بين الضغط والربو والسكر والدوخة والارهاق وضيق التنفس وآلام المفاصل والصداع وأعراض نفسية وألم بالصدر والسقوط. ودعا جميع العيادات الطبية مجدداً إلى ضرورة اتباع الاجراءات الوقائية وخاصة مرضى السكر والضغط والامراض المزمنة الاخرى، الذين عليهم حمل الكرت الصحي معهم للاستدلال على نوعية مرضهم من قبل اللجنة الطبية عند الضرورة.
وذكر أن الوزارة على أتم الاستعداد لهذه الليالي المباركة، وقد بلغ إجمالي عدد العيادات الطبية الموزعة على مساجد الدولة بالمحافظات الست 20 عيادة، وتضم الطواقم الطبية 70 فني طوارئ و6 مخبريين و15 ضابط اتصال لاستقبال البلاغات، إضافة إلى الهيئة التمريضية. وأوضح الجلاهمة أن جميع العيادات الموزعة على هذه المساجد مجهزة تجهيزا كاملا، لافتا إلى أن عدد سيارات الإسعاف المشاركة بلغ أكثر من 20، إضافة إلى سيارتي إمداد وإسناد والآليات المساندة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا