14 في المئة تراجعاً متوقعاً لإيرادات الجمارك المصرية

بـ «2020/‏‏‏2021» بسبب تداعيات «كورونا»
  • 03 يونيو 2020 12:00 ص
  • الكاتب:| القاهرة ـ من نعمات مجدي ومحمود عبدالله وزياد حسن وصفاء محمد |
  •  17

7.2 مليار جنيه خسائر «الحديد والصلب» المرحّلة

مناقشات حول عودة حركة الطيران... و«السيادي» يستثمر في «الآثار»



في الوقت الذي يستعد فيه مجلس النواب المصري لمناقشة وإقرار الموازنة العامة الجديدة «2020 ـ 2021»، كشفت مصادر في وزارة المالية المصرية عن تقديرات الإيرادات في عدد من القطاعات التابعة لها، في العام المالي المقبل.
وقالت المصادر لـ«الراي» إن تقديرات الحصيلة الجمركية المستهدفة الموازنة تبلغ نحو 44.504 مليار جنيه، مقارنـة بنحـو 51.737 مليار بموازنـة العام الحالي، بخفض 7.233 مليار تبلغ نسبته 14 في المئة، وذلك بسبب جائحة «كورونا»، وتوقف حركة الطيران، وتراجع حركة الملاحة البرية والبحرية.
وفي شأن آخر، أعلنت شركة الحديد والصلب المصرية، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، تحقيق 784 مليون جنيه خسائر في الـ9 أشهر الأخيرة، مقابل خسائر بلغت 531.2 مليون خلال الفترة المقابلة من العام السابق، كما بلغت الخسائر المرحلة نحو 7.2 مليار جنيه.
وذكرت الشركة، في بيان رسمي، أن من بين الأحداث التي أثّرت عليها ارتفاع أسعار المستلزمات، خصوصاً فحم الكوك، وزيادة أسعار الكهرباء والغاز.
وملاحياً، كشفت مصادر حكومية أن اللجنة العليا لإدارة فيروس كورونا ستبحث في اجتماعها المرتقب، خلال الأسبوع الجاري، عودة حركة الطيران تدريجياً، دون تحديد موعد محدد، وسط توقعات بعودة الحركة مطلع شهر يوليو المقبل، ووفقاً لقرارات عالمية في هذا الاتجاه.
واستثمارياً، وقع المجلس الأعلى للآثار عقداً مع صندوق مصر السيادي، لتطوير وتشغيل وإدارة خدمات الزائرين في منطقة باب العزب الأثرية بقلعة صلاح الدين الأيوبي، على أن يتولى المجلس الأعلى للآثار وحده دون غيره إدارة المنطقة، ويتولى الصندوق تقديم وتشغيل وإدارة خدمات الزائرين، ما يجسد فكرة الشراكة الجديدة بين وزارة السياحة والآثار المصرية والصندوق السيادي لإحياء المناطق الأثرية وإعلاء قيمتها التاريخية والاقتصادية.

 الواردات الغذائية
من جهة أخرى، كشف تقرير حديث عن جهاز التعبئة العامة والإحصاء، عن تحقيق واردات مصر من السلع الغذائية تراجعاً ملحوظا خلال فبراير الماضي، بنحو 389 مليون دولار، عن الفترة نفسها من 2019، لافتاً إلى أن التراجع كان واضحاً في أنواع معينة من الأسماك البحرية، في حين زاد في أخرى.
وذكر التقرير أن واردات مصر من التونة بلغت نحو 9.976 مليون دولار في فبراير 2020، مقابل 15.979 مليون في فبراير من العام الماضي بتراجع 6 ملايين دولار، في حين ارتفعت واردات أسماك الرنجة 2.375 مليون من 6.618 إلى 8.993 مليون، أما بالنسبة للروبيان «الجمبري» المجمد فبلغت وارداته نحو 8.690 مليون مقابل 11.715 مليون في فبراير من 2019، بتراجع بلغ 3.025 مليون.
وأوضح التقرير أن الواردات من زيت النخيل بلغت 70 مليون دولار، مقابل 48 مليوناً خلال فترة المقارنة، بزيادة 22 مليوناً، و27 مليوناً واردات أكباد مجمدة صالحة للأكل من فصيلة الأبقار مقابل 20 مليوناً بزيادة 7 ملايين دولار.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا