صورة جماعية للحربي والمقصيد ووليد مندني مع المكرمين (تصوير نايف العقلة)


«بيتك» كرّم 130 فائقاً في الثانوية العامة

ضمن استراتيجية البنك في دعم المتميّزين وأصحاب الإنجازات وفق برنامج «أنتم فخرنا»

وليد مندني: لن ندخر أي جهد في دعم الشباب والطلبة والمتفوقين فالأمم تنهض بالتعليم 


 


يوسف الرويح: دعم مشاريع الشباب إيماناً من «بيتك» بالشراكة المجتمعية 


 


سعود الحربي: نقف في هذه المناسبة مع «بيتك» للمرة الثالثة على التوالي في دعم التعليم


 

احتفى بيت التمويل الكويتي «بيتك» بأوائل الطلبة من خريجي الثانوية العامة ومدارس التربية الخاصة، حيث نظم حفلاً تكريمياً لهم وعددهم 130 طالبا وطالبة، فيما أكد رئيس الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المالية الخاصة للمجموعة وليد مندني أن هذا التكريم يأتي انطلاقا من أهمية تعزيز دور الشباب المبدعين والمتميزين أكاديميا وعلميا، وهو ركيزة اساسية ضمن استراتيجية «بيتك» في دعم المتميزين والشباب في اطار برنامج «أنتم فخرنا» لتكريم المتفوقين وأصحاب الانجازات.
وتقدم مندني، في كلمة له خلال حفل التكريم الذي أقيم في فندق الشيراتون أمس، بالتهنئة للمتفوقين وذويهم، مؤكداً أن «بيتك» لم ولن يدخر اي جهد في دعم الشباب بشكل عام والطلبة والمتفوقين بشكل خاص، وله سجل حافل من الانجازات المشهودة في دعم الطلبة والشباب على اكثر من صعيد، سواء في الانشطة الدراسية او دعم النوادي الطلابية والمشاركة بندوات تعليمية، مرورا بدعم مشاريع التخرج، ورعاية رحلات علمية ودعم المبادرات الطلابية والشبابية، واستقطاب الطاقات البشرية الشبابية وتدريبها وصقل مهاراتها وفق المعايير والمقاييس العالمية، لتحقيق المزيد من النمو الاقتصادي والتطور المجتمعي، مؤكداً إننا ندرك تماما أن نهضة الأمم تبدأ بالتعليم، ودون التربية والتعليم لا يمكن أن تتحق النهضة والنمو سواء اقتصاديا أو اجتماعيا.
من جهته، قال المدير التنفيذي للعلاقات العامة والاعلام في «بيتك» يوسف الرويح، ان هذا الحفل يقام بالتعاون مع وزارة التربية وانطلاقا من المسؤولية الاجتماعية لبيت التمويل الكويتي، مشيرا الى ان ذلك يأتي انسجاما مع الشراكة المجتمعية في دعم الشباب والطلبة وتشجيعهم على التفوق وتحقيق الانجازات لبلدنا الحبيب الكويت.
واضاف الرويح ان بيت التمويل الكويتي يعمل على دعم مشاريع ومبادرات الشباب، متمنيا التوفيق للطلبة المكرمين في حياتهم العلمية والعملية المقبلة.
تربوياً، كشف وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي عن موعد تسكين شواغر الوظائف الاشرافية في الوزارة، مؤكداً «نعمل حاليا على الانتهاء من هذا الموضوع ونسعى بقدر الامكان الى ان ننجزه مع بداية العام الدراسي الجديد»، فيما كشف عن خطة متكاملة للارتقاء بالعملية التعليمية متضمنة تطوير المناهج ورفع كفاءة المعلم والبيئة المدرسية.
وبين الحربي في تصريح للصحافيين خلال حضوره حفل تكريم أوائل الثانوية العامة، الذي أقامه صباح امس بيت التمويل الكويتي بحضور عدد من القياديين في الوزارة، أن الخطة طرحت قبل شهرين تقريبا، ونعكف حاليا على وضع خطة تشغيلية لها تزامناً مع استعدادات وزارة التربية للعام الدراسي المقبل.
وفي كلمة له خلال حفل التكريم، قال الحربي ان التفوق التعليمي لأبنائنا الطلبة في نتائج الثانوية العامة يفرحنا ويسعدنا، فهذا التفوق كانت وراءه جهود عمل مشتركة من الدولة والاسرة والوزارة، الى جانب مشاركة جهود القطاع الخاص في دعم العملية التربوية عبر تكريم المتفوقين، مؤكداً «نقف اليوم مع احد روافد القطاع الخاص الداعمة للتعليم ممثلة في بيت التمويل الكويتي وللسنة الثالثة على التوالي، ونأمل ان تستمر هذه الفعالية التربوية الداعمة والمشجعة لأبنائنا الطلبة المتفوقين».
واضاف ان التعليم في الكويت مستواه جيد ويبشر بالخير، في ظل كل هذه الجهود التي أثمرت هذه النتائج المشرفة التي حصل عليها ابناؤنا الطلبة المتفوقون، مما يبشر بخير لمستقبل يحمل بسواعد هؤلاء المتفوقين آفاقا اكبر لخدمة بلدنا الكويت في مختلف المجالات. وشدد الحربي على ان النجاح الحقيقي الذي نرجو ان يأخذ ابناؤنا الطلبة هذا النجاح منهجا ونبراسا لهم لايقتصر على التفوق التعليمي، انما يجب ان يكون النجاح بالمواطنة والسلوك واحترام الانسان. واخص بحديثي كل الطلبة الكويتيين وغير الكويتيين لاسيما وان دولة الكويت احتضنت في مدارسها الجميع.
ونوه بأهمية ان يواصل الطلبة الجد والاجتهاد والالتزام دون ان يغفلوا او يقللوا من دور الاسرة وتحملها اعباء كثيرة حتى تصلوا الى هذه المرحلة من النجاح والتفوق اللذين نأمل ان يستمرا في المرحلة الجامعية المقبلة.
وشكر الحربي دور كل الأسر والهيئات التعليمية والتربوية في وصول ابنائنا الطلبة لهذه النتائج المشرفة، الى جانب تقدير وشكر دور بيت التمويل الرائد والمتميز بمشاريعه ودعمه للمشاريع التربوية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا