هيثم زكي


هيثم زكي... عاش ومات وحيداً

  • 08 نوفمبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| القاهرة - من جوليا حمادة وسالي أشرف |
  •  24

شيّع مئات المصريين الفنان المصري الشاب هيثم أحمد زكي، الذي أُعلن عن رحيله، في ساعة مبكرة، من صباح أمس، بعد إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية داخل منزله في مدينة الشيخ زايد (35 كيلو متراً جنوب غرب القاهرة)، والمفارقة أنه رحل في العمر الذي رحلت فيه والدته الفنانة هالة فؤاد (35 عاماً).
وتأخر خروج الجثمان من المشرحة لعدم وجود أقارب لتسلّمه، فأصدر المحامي العام قراراً بتسليم الجثمان إلى نقيب الممثلين المصريين أشرف زكي، وأقيمت الصلاة عليه في مسجد مصطفى محمود، في المهندسين، في جنازة حضرها عدد من الأهالي والفنانين.
وقال زكي لـ«الراي»: «إن خطيبة الراحل إنجي سلامة، أخبرته أن هيثم يعاني من أزمة صحية توجه بسببها إلى المستشفى، ثم عاد بعدها إلى منزله، لكنه اختفى بعدها ولم يرد على هاتفه».
وأفادت خطيبته بأنها أبلغت الشرطة، في شأن عدم استجابته لمكالمات هاتفية منها، فتوجهت الشرطة إلى سكنه، حيث عُثر عليه جثة داخل الحمام.وكشفت مصادر قضائية أن فريقاً من النيابة العامة باشر التحقيق، واستمع لأقوال شهود من أصدقاء الراحل، فضلاً عن أفراد أمن المنتجع الذي يسكن فيه، حيث أفادوا بأنه كان مصاباً بمغص وقيء وخرج من شقته وتوجه إلى إحدى الصيدليات داخل «الكمبوند»، ثم عاد لشقته ولم يظهر، حتى حضرت الشرطة.
يذكر، أن لهيثم أخاً غير شقيق، يدعى رامي، حيث تزوجت والدته من خبير سياحي، وهو يعيش خارج مصر، وهو وريثه الوحيد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا