طلال المحمد متحدثاً خلال المؤتمر (تصوير: بسام زيدان)


طلال المحمد: 28 دولة تخوض غمار «آسيوية البولينغ»

ثمّن رعاية ودعم المبارك للبطولة
  • 16 أكتوبر 2019 12:00 ص
  •  42

أعلن رئيس الاتحادين الدولي والآسيوي، رئيس نادي البولينغ، الشيخ طلال المحمد، أن 364 لاعباً ولاعبة وإدارياً سيمثلون 28 دولة ستخوض غمار بطولة آسيا الـ25 التي تنطلق من خلال حفل افتتاح يقام الساعة 7:00 مساء الاحد المقبل، في فندق «كراون بلازا»، تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك.
وثمن المحمد خلال مؤتمر صحافي عقده، مساء أول من أمس، في مركز الكويت للبولينغ في السالمية والذي يحتضن الحدث الآسيوي، رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء للبطولة ودعمه الكبير لأبنائه الرياضيين بشكل عام وللعبة بشكل خاص، مشددا على ان ذلك ليس غريباً على سموه الذي عوّد الشباب الكويتي على الوقوف الى جانبه وتشجيعه على تحقيق الانجازات.
وكشف أن الكويت ستستضيف حدثين مهمين في المستقبل في مركز البولينغ، هما بطولتا العالم للرجال والسيدات لفئتي الفردي في العام 2020 والفرق «مجمع» في العام 2021، مشيرا الى أن دورة الكويت الدولية المفتوحة ستنطلق، في 31 أكتوبر الجاري، وتستمر حتى 6 نوفمبر المقبل، فور ختام البطولة الآسيوية الـ25.
وأعلن المحمد أن دورة الكويت المفتوحة تعد من أقوى البطولات في العالم وأكبرها من ناحية الجوائز، وهي ستستقطب أفضل وأعتى اللاعبين على الصعيد الدولي، موضحا بأن نادي البولينغ يسعى من خلال سياسة احتضان أقوى المسابقات العالمية الى جعل مركز الكويت للعبة والبلاد، الرقم واحد عالميا لجهة استقطاب كبرى المناسبات والاحداث المرتبطة باللعبة مستقبلا.
ووعد الشيخ طلال الجماهير بمفاجآت خلال حفل افتتاح البطولة التي لا تتضمن في العادة جوائز مالية، وهي الحدث الثاني الذي تحتضنه البلاد في مركز الكويت للبولينغ، بعد البطولة الآسيوية للشباب، كاشفا ان الوفد الأسترالي سيكون أول الواصلين للمشاركة فيها، اليوم.
وقال: «سيتواجد ممثلو لجنتي الاستقبال والإعاشة في مطار الكويت الدولي لاستقبال الوفود والضيوف وتسهيل أمورهم وتوفير سبل الراحة، وسينزل هؤلاء في فندقي هوليداي إن وميلينيوم. نشكر اللجان العاملة في البطولة ونتمنى لها التوفيق وأن تكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقها. ولا يسعنا هنا سوى أن نشكر مجلس ادارة نادي البولينغ على جهوده في استضافة البطولة».
كما شكر المحمد الهيئة العامة للرياضة على دعمها النادي في تنظيم البطولة وتسهيل أموره، وخص بالذكر المدير العام الدكتور حمود فليطح ونوابه الدكتور صقر الملا والشيخ حمود المبارك وعلي مروي ومشعل الهدبة.
وعن حظوظ منتخبي الكويت للرجال والسيدات، قال: «نتمنى التوفيق لهما، ونحن لا نطالبهما بمراكز أولى، بقدر اننا نأمل في أن يقدما المستوى المتوقع منهما».
وتابع: «بالنسبة الى السيدات، وضعهن يختلف عن الرجال باعتبارهن طالبات. ورغم ذلك، شاركن في معسكرات كان آخرها في البحرين. نحن نطالبهن بمراكز متقدمة في أول مشاركة دولية لهن، بل ان يعملن على الاستفادة بالاحتكاك واكتساب الخبرة قاريا. أما بالنسبة للرجال، فنتمنى أيضا أن يحققوا النتائج المرجوة بعدما أقاموا معسكرات عديدة آخرها في السويد».
وعما اذا كان مجلس الادارة وضع استراتيجية لتحقيق الكويت أفضل النتائج والانجازات في بطولات العالم والاستحقاقات المقبلة التي سيستضيفها مركز الكويت للبولينغ، أوضح المحمد: «هكذا خطط تضعها الاجهزة الفنية للمنتخبات، ونحن نسعى الى تجسيدها على أرض الواقع. حتى لو استضفنا هكذا بطولات على أرضنا، فإن تحقيق مراكز أولى أمر ليس باليد، وكل ما نطالب لاعبينا به هو تقديم المستوى المرجو منهم وأن يعملوا ويجتهدوا».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا