خير الكويت يفيض عطاء (تصوير أسعد عبدالله)


بلدةٌ طيبةٌ... وشعبٌ كريم

البنك الكويتي للطعام يوزع أكثر من 2000 وجبة غذائية في جليب الشيوخ والمهبولة

  • سالم الحمر لـ «الراي»: ضرورة المحافظة  على تكاتف المجتمع  والتصدي للإشاعات  المثيرة للنعرات

ما زالت الكويت بلد الإنسانية تعزف لحن التميز، محلقة في سماء لا يزاحمها فيها أحد. وفي الوقت الذي حصدت فيه شهادات من الجميع بحسن أدائها الطبي في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد، فإن الكويت على المستوى الإنساني لم تكن أقل تميزاً، إذ حرصت على توفير كل الاحتياجات الضرورية لكل مَنْ على أرضها دون تفرقة.
وفي هذا الصدد، واصل البنك الكويتي للطعام والإغاثة نشاطة الخيري في ظل جهود الدولة لتعزيز إجراءات مكافحة الفيروس، انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية وانسجاماً مع التوجيهات السامية لسمو الأمير الشيخ صباح الأحمد. فقد توجه البنك إلى منطقتي العزل التام، جليب الشيوخ والمهبولة، لتوزيع ما يقارب 2000 وجبة غذائية وبعض المستلزمات الأساسية على المتضررين من عمال اليومية والمحتاجين والمتعففين، بهدف تلبية وتأمين مختلف احتياجاتهم اليومية، فيما رصدت «الراي» خلال جولتها حول منطقتي المهبولة وجليب الشيوخ سيارات البنك الكويتي للطعام أثناء قيامها بتوزيع الوجبات الغذائية بإشراف أمني.
وقال مدير البنك الكويتي للطعام سالم الحمر، في تصريح لـ«الراي»، إن «البنك الكويتي للطعام لم يتوان عن تقديم يد العون والدعم للحكومة بشتى قطاعاتها من وزارة الصحة والداخلية ومختلف القطاعات التي تعمل حاليا ليل نهار في سبيل سلامة المواطنين و المقيمين والحد من انتشار فيروس كورونا».
وبيّن الحمر أن «جهود بنك الطعام تأتي في اطار تعزيز الشراكة المجتمعية للصالح العام، واتساقاً مع الجهود الوطنية في التوعية في شأن انتشار فيروس كورونا المستجد، والمساهمة في بث الوعي لتعزيز الاجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة»، لافتاً إلى أن «بنك الطعام سخّر متطوعيه للعمل خلال هذه الفترة الحرجة في مختلف مناطق ومحافظات الكويت ضمن الجهود التي تبذل في مقاومة ومكافحة فيروس كورونا، ونحن ممتنون لما يقوم به المتطوعون والمتطوعات من جهود لخدمة العاملين من موظفي الدولة و المتضررين من فيروس كورونا».
وأعرب عن شكره الخاص لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، لما يقوم به من عمل تجاه وطننا الكويت، مثمناً الجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارتا الصحة و الداخلية على مدار الساعة. وأكد أن «بنك الطعام مستمر في بذل كل ما يملكه من جهد وامكانات في سبيل دعم الحد من انتشار الفيروس وسلامة المواطنين والمقيمين على أرض الكويت»، مشدداً على «ضرورة المحافظة على تكاتف المجتمع لمواجهة وباء فيروس كورونا، و التصدي للإشاعات التي تثيرها أطراف بهدف إثارة النعرات».
وأهاب الحمر بالمواطنين والمقيمين الالتزام بالمنازل وعدم الاختلاط والتجمع، واتباع إرشادات مؤسسات الدولة وعدم التهاون والاستهتار بها، وعدم الانسياق وراء الهواجس غير المبررة، والاندفاع نحو تخزين الغذاء، خاصة وأن الغذاء ولله الحمد متوافر في الجمعيات التعاونية ومراكز التموين المختلفة.
وشدد على «ضرورة الالتفات للأسر المتعففة في هذا الوقت بالذات من خلال توفير المؤن والحاجات الأساسية لهم»، لافتا إلى أن «البنك الكويتي للطعام مستمر في متابعة المحتاجين خاصة المتضررين من فيروس كورونا وذلك بالرغم من قرار الإجازة الرسمية في البلاد، إلا ان انشطة البنك الكويتي للطعام مستمرة مع تطبيق اجراءات الوقاية وارشادات وزارة الصحة».
وأكد أن «المرحلة الحالية تتطلب من الجميع نشر الطمأنينة وعدم التهويل أو التهوين ، وكذلك الثقة في المصادر الرسمية، والبيانات الرسمية التي تصدر من وزارات الدولة ».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا