المادة الخام لدواء هيدروكسي كلوروكين تنفد لدى الشركة المنتجة بسبب قيود فنلندية

قال الرئيسان التنفيذيان لشركة أمنيل لصناعة الأدوية إن المكونات الخام التي تنتج منها الشركة دواء هيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا والذي تم
الترويج له كعلاج ممكن لمرض كوفيد-19 قد تنفد قريبا لدى الشركة لأن فنلندا تحتفظ بالدواء للاستخدام المحلي.
وقال الشقيقان تشيراج وتشينتو باتيل الرئيسان التنفيذيان المشاركان للشركة في مقابلة إن أمنيل التزمت بإنتاج نحو 20 مليون قرص من دواء هيدروكسي كلوروكين بحلول منتصف أبريل نيسان، لكنها ستواجه صعوبة في إنتاج المزيد بعد ذلك بسبب صعوبات في الحصول على المكونات الدوائية الفعالة من المورد في فنلندا.
وقال باتيل في مقابلة يوم الثلاثاء «في الوقت الذي زاد فيه الطلب في مختلف أنحاء العالم... أصدرت الحكومة الفنلندية أمرا طارئا بإعطاء الأولوية للاستخدام المحلي».
وهيدروكسي كلوروكين دواء عمره عقود وروج له كثيرون، من بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، كسلاح محتمل ضد كوفيد-19.
وصار دواء أساسيا للعناية بالمرضي في مناطق في الولايات المتحدة التي تضررت بشدة من الجائحة، على الرغم من أن الأطباء الذين يصفونه ليس لديهم فكرة إن كان يأتي بنتيجة فعالة.
وتصاعد الطلب على الدواء في جميع أنحاء العالم وفرضت بعض الدول مثل الهند قيودا على تصديره.
وحاليا تصنع شركة أمنيل هيدروكسي كلوروكين في الهند، وقال الشقيقان إن الشركة تعمل مع الهند لمنح استثناء لتصدير الدواء إلى الولايات المتحدة.
وتقول هيئة الأدوية الفنلندية (فيميا) إن فنلندا لم تفرض حتى الآن أي حظر أو قيود على صادرات الأدوية.
لكن حتى في الظروف العادية يلزم القانون الفلندي شركات الدواء بالوفاء بالاحتياجات المحلية أولا.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا