مفتش يقوم بتحرير مخالفة لمحل غير ملتزم بالقرار (تصوير أسعد عبدالله)


تحذير لمحلات تصليح السيارات: اغلقوا فوراً... وإلا!

«الراي» رافقت فريق الطوارئ في أولى جولاته على السالمية وحولي

  • رمضان لـ «الراي»: 

  • بعض العمالة تبيت في المحل... وهو ممنوع 

  • - غير مسموح العمل خارج المحل أو الوقوف أمامه لاستقبال الزبائن أو إدخال السيارة لإصلاحها 

  •  السبعان لـ «الراي»: 

  • تمت جدولة المحلات كافة ضمن كشوف للتفتيش عليها في آن واحد   

  • - عملية الرصد مستمرة خصوصاً في الشوارع الداخلية لمناطق حولي   

  • - وجهنا إنذارات شفوية... واليوم تشميع فوري للمخالفين 

  •  القعود لـ «الراي»: وجهنا المفتشين للتنبيه قبل الإغلاق... واليوم سنطبق القانون بحذافيره

بمجرد أن أصدر مدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد المنفوحي، قرارين حملا رقم 709 و 710 في شأن غلق محلات تصليح وصيانة السيارات في المحافظات كافة، تحركت فرق البلدية لرصد المحال المخالفة، وتوجيه تنبيه أولي بوجوب الإغلاق تجنباً لـ «التشميع».
«الراي» رافقت فريق طوارئ فرع بلدية محافظة حولي في جولة تفتيشية على محلات تصليح وصيانة السيارات في منطقتي السالمية وحولي أمس، حيث وجه أكثر من 48 تنبيهاً وتحذيراً بضرورة الالتزام بالقرارات الصادرة من البلدية، متوعدين المخالفين بإعادة وتكرار الجولة على محلاتهم للتأكد من الإغلاق.
وقال رئيس فريق طوارئ فرع بلدية محافظة حولي أحمد رمضان، لـ«الراي»، خلال الجولة التفتيشية على محلات تصليح وصيانة السيارات «تم ملاحظة أن بعض العمالة تتخذ مقر العمل سكناً لها، وهذا الأمر يعتبر (مبيتاً)، وهو ممنوع بالقانون منعاً باتاً، وبناء عليه تقوم البلدية بتطبيق اللوائح المعمول بها، سواء من تحرير المخالفات أو إحالة العمالة إلى جهات الاختصاص ضمن اللجنة المشتركة، لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهم، لاسيما أنه في الوقت الحالي يعتبر تجمعاً».
وأضاف «تم توجيه تنبيهات لأكثر من 45 محلا في مناطق المحافظة، والتشديد عليهم بضرورة التقييد بالتعاميم الصادرة من البلدية في شأن الإغلاق، مع التأكيد على أن أي محل لا يلتزم بالقرار سيتم إغلاقه إدارياً فوراً»، مشيراً إلى أن «العمل خارج المحل غير مسموح أيضاً، خصوصاً أن البعض منهم يقوم بالوقوف أمام المحل لاستقبال الزبائن، أو يدخل السيارة إلى الورشة لإصلاحها».
وأشار رمضان إلى أن «العمل خارج المحل له إجراء إضافي يتبع إدارة إشغالات الطرق والنظافة تحت بند مزاولة نشاط دون ترخيص».
ومن جانبه، أكد نائب الرئيس إبراهيم السبعان لـ«الراي»، أن الفريق قام برصد محلات تصليح وصيانة السيارات في مناطق المحافظة، وتم جدولتها ضمن كشوف، على أن تقوم كل مجموعة من الفريق بشن حملات تفتيشية في آن واحد، مشيراً إلى أن «عملية الرصد لا تزال مستمرة، خصوصاً في الشوارع الداخلية للمناطق».
وقال إن «الفريق قام بتوجيه إنذارات شفوية (أمس)، وأنه انطلاقاً من اليوم سيقوم الفريق بتطبيق ما جاء في التعاميم الصادرة من الإدارة العليا في البلدية، على أن يتم إغلاق كل محل يقوم بممارسة النشاط، كاشفاً عن وجود تعاون مع اللجنة المشتركة فيما يخص العمالة المخالفة، وإحالتهم إلى الهيئة العامة للقوى العاملة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم».
وبدوره، بيّن مسؤول النوبة (أ) في فريق الطوارئ عبدالله القعود لـ«الراي»، أنه تم توجيه المفتشين بالتعاون مع الإدارات الأخرى في الفرع على أهمية توجيه تنبيهات أولية للمخالفين، وهذا الإجراء اتبع منذ أول من أمس، بهدف إعطاء فرصة لأصحاب المحلات بتسليم السيارات للزبائن، إلا أنه ابتداء من اليوم (الأحد) سيتم تطبيق القانون بحذافيره، وبالتالي نرجو من المحلات الالتزام بالقرار، وعدم ممارسة النشاط في الوقت الراهن.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا