توقيف ألمانيين من أصول مصرية على علاقة بـ«داعش»

بعد إعلان برلين عن فتح تحقيق في اختفاء اثنين من مواطنيها بعد وصولهما إلى الأراضي المصرية، أعلنت السلطات المصرية إن الجهات الأمنية قامت بتوقيف كل من عيسى محمد عبدالغني إبراهيم (18 عاما)، ومحمود عمرو محمد عزت عبد العزيز (23 عاما)، وكلاهما مزدوج الجنسية «ألماني مصري»، فور وصولهما مطاري القاهرة والأقصر الدوليين.

وقالت الداخلية المصرية في بيان، إن الموقوفين يعتنقان أفكار تنظيم «داعش» الإرهابي، ون أحدهما وصل إلى مصر من أجل الانضمام لعناصر التنظيم في سيناء.

وأضاف بيان "الداخلية"، إن «عيسى الصباغ» تم توقيفه في مطار الأقصر الدولي، بعدما تبين قناعته بأفكار تنظيم «داعش» الإرهابى بألمانيا وارتباطه إلكترونيا ببعض عناصره وقدومه للبلاد بغرض الانضمام للعناصر الإرهابية بشمال سيناء، خاصة أنه يحمل خرائط لمحافظة شمال سيناء وبوصلة لتحديد الاتجاهات.

وأحيل على نيابة أمن الدولة العليا، التي قررت التحفظ عليه، ومثوله للتحقيقات أمامها مرة أخرى في 20 يناير الجاري.

وأشار البيان، إلى أن الموقوف الثاني، محمود عزت، القادم للبلاد عبر مطار القاهرة الدولي تبين أنه يحمل الجنسية الألمانية بجانب المصرية وينتمى فكريا لتنظيم «داعش» الإرهابي في الخارج.

وأضاف البيان، إنه نظرا لعدم ارتكاب «عزت» لأي جرائم منصوص عليها قانونا وتنازله عن الجنسية المصرية فقد تقرر ترحيله من مطار القاهرة إلى دولة الجنسية الخاصة به «ألمانيا» بعد التنسيق مع السفارة الألمانية بالقاهرة.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا