الأمير لدى وصوله وعبدالعزيز إسحق مرحباً به


الأمير افتتح حديقة الشهيد

سموه بحث ورئيسة وزراء الدنمارك القضايا المشتركة
  • 04 مارس 2015 12:00 ص
  •  2
فيما ودع سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ضيفة الكويت رئيسة جمهورية كوريا الجنوبية، افتتح سموه حديقة الشهيد في منطقة شرق، كما بحث القضايا المشتركة مع رئيسة وزراء مملكة الدنمارك التي تزور الكويت حاليا.

وقام سمو الأمير وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد أمس بافتتاح مشروع حديقة الشهيد بمنطقة شرق. وقد كان في استقبال سموه نائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح ورئيس الشؤون المالية والادارية بالديوان الاميري عبدالعزيز سعود اسحق. وقام سموه بجولة في ارجاء الحديقة واستمع الى شرح من قبل رئيس الشؤون المالية والادارية حول مرافق المشروع والذي يظهر المعالم الحضارية لدولة الكويت. ورافق سموه في الجولة رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم، وسمو الشيخ ناصر المحمد، والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ خالد الجراح. وقد ازاح سموه الستار عن نصب الشهيد والذي يجسد ما قدمه شهداء الكويت من تضحيات وبطولات من اجل الوطن العزيز.

ويقام مشروع حديقة الشهيد وهي حديقة الحزام الاخضر سابقا على مساحة 220 الف متر مربع وتضم الحديقة نصب الدستور الذي افتتح بمناسبة مرور 50 عاما على وضع دستور دولة الكويت وساحة السلام ومتحف الشهيد الذي يصف اهم معارك الكويت «الرقة والصريف والجهراء»، كما تحتوي على نوافير وشلالات وبحيرات واشجار وتشمل الحديقة مسرحا مفتوحا ومتحفا للنباتات البرية والطيور الكويتية ومختبرا للنباتات البرية النادرة.

في سياق آخر اختتمت رئيسة جمهورية كوريا الصديقة بارك كون هي والوفد الرسمي المرافق لها أمس زيارة رسمية للبلاد استغرقت ثلاثة أيام اجرت خلالها مباحثات رسمية مع سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد.وكان على رأس مودعي الرئيسة بارك لدى مغادرتها ارض المطار أمس سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الامة مرزوق الغانم، وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء، والنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ونائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح، والوزراء وكبار القادة بالجيش والشرطة والحرس الوطني.

من جهة ثانية، استقبل سمو الأمير في المطار أمس، وبحضور سمو ولي العهد،و سمو رئيس مجلس الوزراء رئيسة وزراء مملكة الدنمارك هيلي تورنينج شميت والوفد المرافق، بمناسبة زيارتها الرسمية للبلاد. وتم بحث العلاقات الثنائية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين كما تم بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وحضر المقابلة النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، ونائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله،و الدكتورة رشا الحمود.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا