«التغير المناخي» يُحيل سباق تزلج إلى تحدي سباحة

  • 26 يونيو 2019 06:45 ص

أدى الاحترار المناخي إلى تحويل سباق تزلج، لم يقم منذ عقدين، إلى تحدي سباحة.

وبحسب «العربية» فإن السباح المحترف السابق مارتن فان دي فيدين اجتاز المسافة سباحة في مياه القنوات العكرة مع فترات استراحة قصيرة، بدلا من اجتياز مسافة 195 كيلومترا على مزلاجين في إطار سباق «دورة المدن الـ11».

واستهدفت المحاولة جمع المال لأبحاث السرطان، واستطاع السباح جمع 3.9 ملايين دولار.

وهذه المرة الثانية التي يحاول فيها مارتن اجتياز هذا السباق، إذ كان له محاولة فاشلة العام الماضي.

وقال مارتن فان دير ويدين (38 عاما) عن هذه التجربة: «استغرق الأمر وقتا طويلا لكنه كان مميزا وجميلا».

وقد شخصت إصابته بسرطان في العام 2000 لكنه تغلب على اللوكيميا وفاز في 2008 بميدالية ذهبية في أولمبياد بكين في سباق 10 آلاف متر سباحة حرة.

وكان هذا السباق للتزلج على الجليد شهيرا جدا في هولندا ويستقطب سنويا مئات آلاف المتفرجين.

لكن السباق لا يقام منذ سنوات عدة بسبب الاحترار المناخي. وتعود آخر نسخة منه إلى العام 1997 عندما كان الجليد لا يزال سميكا كفاية لتحمل وزن المتزحلقين.

وكان إنهاء هذا السباق يعتبر إنجازا كبيرا بحيث يسمح للجنود الهولنديين وضع ميدالية السباق على بزتهم العسكرية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا