الولايات المتحدة تستعد لأول عملية إعدام بحكم فيديرالي منذ 17 عاما

  • 13 يوليه 2020 04:10 م
  • الكاتب:(أ ف ب)

تستعد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الاثنين، لاستئناف عمليات الإعدام الفدرالية المتوقفة منذ 17 عاما رغم معارضة كبيرة من أهالي الضحايا والأوساط الدينية والاتحاد الأوروبي.
وما لم يقرر القضاء في اللحظة الأخيرة تعليق الحكم، سيتلقى دانيال لي (47 عاماً) حقنة قاتلة من مادة بنتوباربيتال في غرفة الموت في سجن تير هوت بولاية إنديانا (شمال الولايات المتحدة).
وحُكِمَ على دانيال لي بالإعدام سنة 1999 لإدانته بتهمة قتل زوجين وطفلة في الثامنة من العمر، علماً أنه من مؤيدي نظرية تفوق الأبيض.
ووضعت الإدارة الجمهورية على جدول التنفيذ إعدامين آخرين على الصعيد الفدرالي هذا الاسبوع، وإعداماً رابعاً في 28 أغسطس، مشدّدة على أنها تفعل ذلك «باسم العامة وعائلات» الضحايا.
وهذه الإعدامات كلها هي لرجال صدرت في حقهم أحكام بالإعدام من محاكم فدرالية لقتلهم أطفالا.
وفي الولايات المتحدة، تصدر أكثرية الأحكام في القضايا الجرمية على مستوى الولايات، لكن يمكن الاحتكام إلى القضاء الفدرالي في الملفات الأكثر خطورة (اعتداءات أو جرائم عنصرية على سبيل المثال)، أو في الجرائم المرتكبة في القواعد العسكرية أو بين ولايات عدة أو في محميات السكان الأصليين.
وفي السنوات الـ45 المنصرمة، نفذ حكم الإعدام بثلاثة أشخاص فقط على المستوى الفدرالي، بينهم تيموتي ماكفاي المسؤول عن هجوم أوكلاهوما سيتي الذي أوقع 168 قتيلا في 1995.وآخر مرة نفذ فيها حكم فيديرالي بالإعدام كانت في 2003.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا