بنغلاديشي خطف عشرينية وحبسها ... و«أفقدها أعز ما تملك»!

المباحث رصدتها في خيطان وخلّصتها من قبضته

خطف بنغلاديشي ابنة جاليته من أمام بيت أسرتها في منطقة جليب الشيوخ، واحتجزها في غرفة في منطقة خيطان لمدّة يومين وأفقدها «أعز ما تملك»، قبل أن يخلّصها رجال المباحث الجنائية من محبسها.
والدة المجني عليها قصدت مخفر جليب الشيوخ يوم الجمعة الفائت، وأبلغت عن تغيّب ابنتها البالغة من العمر 20 عاماً عن المنزل وأدلت ببياناتها، وسجلت قضية أحيلت إلى رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وأجروا تحرياتهم عنها، وتمكنوا مساء أول من أمس، من رصدها في غرفة كائنة في منطقة خيطان، فانطلقوا إلى الموقع ودهموا المكان وعثروا عليها برفقة أحد أبناء جاليتها، وتم ضبطه واقتادوهما إلى مقر الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وتبين لهم أنها كانت مخطوفة من قبل المتهم ومحتجزة بالقوّة، بينما كانت والدتها تعتقد أنها متغيبة.
وبالتحقيق مع العشرينية، قالت إن الشخص الذي كانت برفقته خطفها بالقوّة من أمام بيت أسرتها وأخذها إلى الغرفة التي ضُبطا بها وقام بمعاشرتها وانتهك عذريتها، ولم يسمح لها بالخروج أو المغادرة حتى فوجئت بالمداهمة التي حصلت وتم تخليصها من محبسها.
وأبلغ مصدر أمني «الراي» أن «رجال المباحث أعادوا المخطوفة لوالدتها، وطلبت تسجيل قضية ضد البنغلاديشي، وإخطار وكيل النائب العام فأمر بتسجيل قضية خطف قاصرة بقصد هتك العرض ومواقعة، وتمت إحالة المتهم إلى النيابة العامة للتحقيق معه في ملابسات الواقعة، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه لما ارتكبه من جرم بحق الفتاة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا