«الأزرق» يواجه شباب «كيو بي آر»... غداً

يوزاك ينظر إلى قرعة التصفيات المشتركة على أنها «ليست سهلة»
  • 19 يوليه 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب صادق الشايع |
  •  16

يخوض منتخب الكويت لكرة القدم، في الساعة 3:00 من ظهر غد السبت، رابع مبارياته الودية في معسكره الاعدادي المقام في مدينة مارلو الانكليزية، استعداداً للتصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، عندما يلتقي فريق تحت 23 سنة في كوينز بارك رينجرز، احد فرق دوري الدرجة الأولى، على ملعب مركز التدريب الملحق في النادي.
وكان ينتظر أن تكون مباراة الغد أول الاختبارات الجادة لـ«الأزرق» في رحلة الاعداد، في حال خاضها «كيو بي آر» بالفريق الأول، قياساً بمستوى المنافس الذي يفوق بكثير الفرق الثلاثة التي واجهها المنتخب في النصف الاول من المعسكر، أمام مارلو وهنغرفورد تاون اللذين تغلب عليهما 3-2 وبهدف نظيف على التوالي قبل ان يخسر بصورة مفاجئة أمام ميدنهيد يونايتد «شبه المحترف» والذي يلعب في دوري الدرجة الخامسة، بهدف دون مقابل.
وكانت «الراي» تساءلت في عدد 4 يوليو الماضي عن حقيقة مواجهة «كيو بي آر» المقررة في 20 يوليو وذلك في ظل اعلان النادي الانكليزي عن خوض مباراة ودية مع أوكسفورد يونايتد في اليوم نفسه.
ويتضمن برنامج اعداد المنتخب في المعسكر مواجهتين أخريين مع ريدينغ (درجة أولى) في 24 الجاري، واستون فيلا الصاعد الى الدوري الممتاز في الموسم المقبل، في اليوم التالي.
وتتضمن رحلة الاعداد خوض منافسات بطولة غرب آسيا التاسعة في العراق خلال الفترة من 2 وحتى 14 أغسطس المقبل، حيث جاء منتخب الكويت في المجموعة الثانية مع السعودية والبحرين والأردن، والأخيرة وقع معها ضمن المجموعة الثانية أيضاً في التصفيات الى جانب أستراليا وتايوان ونيبال.
من جهته، أكد مدرب المنتخب، الكرواتي روميو يوزاك، أن المجموعة التي وقع فيها «الأزرق» في التصفيات المشتركة، «ليست سهلة»، معتبراً أن طريق التأهل منها لن يكون سالكاً، في ظل وجود منافسين قدموا مستويات قوية في الفترة الماضية.
وقال: «أستراليا تربعت على قمة تصنيف منتخبات القارة الآسيوية على فترات في السنوات الاخيرة وتأهلت الى المونديال الأخير في روسيا، فيما ظهر المنتخب الأردني بمستوى مميز في النسخة الأخيرة من كأس آسيا مطلع العام الحالي، وألحق الهزيمة بالمنتخب الاسترالي في البطولة نفسها، وأرى انهما منافسان لا يستهان بهما».
وأضاف: «منذ تكليفي بتدريب الأزرق في سبتمبر الماضي، تغير شكل الفريق عما كان عليه، ونحن نسير بشكل صحيح حتى الان في برنامج الاستعدادات».
واعتبر يوزاك ان المواجهة الودية مع استراليا في أكتوبر 2018، وكذلك المواجهتان التجريبيتان امام نيبال في مارس الماضي، صبّ في مصلحة «الازرق» بعدما عرف الكثير عن منافسيه، مشيراً إلى أن التركيز سيكون على تقديم اداء مقنع في مباريات المجموعة وحصد اكبر عدد من النقاط للمنافسة على التأهل.
وأكد على أهمية بذل جهود كبيرة في المعسكر التحضيري المقام حالياً في لندن، في بطولة غرب آسيا، وصولاً إلى تحقيق النتائج المطلوبة من برنامج الاعداد، لافتاً إلى أن المعسكر يسير وفق الخطة الموضوعة من خلال التدريبات اليومية، وخوض ثلاث مباريات ودية حتى الان، مؤكداً ان المواجهات المتبقية ستكون أقوى وسترفع من المستوى البدني لدى اللاعبين.
وشدد مدرب «الأزرق» على اهمية المباراة الاولى في المجموعة أمام نيبال والمقررة، في 5 سبتمبر المقبل، ووصفها بأنها «مفتاح الانطلاقة في التصفيات»، وتحتاج تركيزاً كبيراً من اللاعبين.
وأضاف: «مواجهة نيبال تحتاج استعداداً مكثفاً، والفوز فيها سيرفع المعنويات كثيرا قبل مواجهة استراليا في الجولة التالية».
وكان رئيس وفد المنتخب في مارلو، عضو مجلس ادارة اتحاد اللعبة الدكتور أحمد عجب، اجتمع مع الجهاز الفني لبحث أسباب الهزيمة أمام ميدينهيد يونايتد والاطلاع على المرحلة البدنية والفنية التي بلغها الفريق بعد مرور أكثر من اسبوعين على بدء رحلة الاعداد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا