«أوبك» تخفّض توقّعاتها لنمو الطلب على النفط


  • نوفاك:  «أوبك+» تبحث  تباطؤ الطلب العالمي   

  • «النفط الكويتي» يرتفع 76 سنتاً ليبلغ 62.21 دولار 

وكالات- خفّضت «أوبك» توقّعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2020 بسبب تباطؤ اقتصادي، في تكهنات تقول المنظمة إنها تبرز أهمية المساعي الجارية لمنع تكون تخمة جديدة.
وفي تقرير شهري، قلّصت «أوبك» توقّعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط العام القادم 60 ألف برميل يومياً إلى 1.08 مليون برميل يومياً، وأشارت إلى أن السوق قد تشهد فائضاً.
وتأتي التوقعات الأضعف في ظل النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قد تعزّز مبررات المنظمة وحلفائها، مثل روسيا للإبقاء على سياستهم لخفض الإنتاج أو تعديلها.
وقلّصت «أوبك» في التقرير توقّعاتها لنمو الاقتصاد العالمي في 2020 إلى 3.1 في المئة من 3.2 في المئة، وقالت إن زيادة الطلب على النفط في العام المقبل سيفوقها نمو قوي لإمدادات المنتجين المنافسين مثل الولايات المتحدة.
وتابع «يسلط هذا الضوء على المسؤولية المشتركة لجميع الدول المنتجة لدعم استقرار سوق النفط لتفادي تقلب غير مرغوب والانتكاس إلى اختلال السوق».
وذكر أن متوسط الطلب على نفط المنظمة سيبلغ 29.40 مليون برميل يومياً في العام المقبل، بانخفاض قدره 1.2 مليون برميل يومياً، مقارنة مع العام الحالي.
وأوضح أن إنتاج «أوبك» النفطي في أغسطس ارتفع 136 ألف برميل يومياً إلى 29.74 مليون برميل يومياً مع تعزيز السعودية والعراق ونيجيريا للإمدادات.
وأشار التقرير إلى أن 2020 سيشهد فائضا في الإمدادات بمقدار 340 ألف برميل يوميا إذا واصلت أوبك الإنتاج بمعدل أغسطس وظلت بقية العوامل دون تغيير، ما يزيد على الفائض المتوقع في التقرير الصادر الشهر الماضي.
في هذه الأثناء، ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 76 سنتاً في تداولات الثلاثاء، ليبلغ 62.21 دولار، مقابل 61.45 دولار للبرميل في تداولات الإثنين، وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول.
وعالمياً، ارتفعت أسعار النفط، أمس، حيث صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 40 سنتاً أو 0.6 في المئة إلى 62.78 دولار للبرميل، بينما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 37 سنتاً أو 0.6 في المئة إلى 57.77 دولار للبرميل.
وأظهرت بيانات من المعهد تراجع مخزون الخام 7.2 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 6 سبتمبر إلى 421.9 مليون برميل، بينما توقّع محللون في استطلاع انخفاضه بواقع 2.7 مليون برميل.
من جهته، قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، إن (أوبك) وحلفاءها سيناقشون ما إذا كانت هناك ضرورة لتعميق تخفيضات الإنتاج خلال اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة اليوم الخميس.
وذكر أن القرارات المتعلقة بسياسة الإنتاج هي قرارات جماعية، وأن العراق لا يريد اتخاذ القرار فيها بمفرده، مضيفاً أن اجتماع «أوبك» السابق ناقش خفض الإنتاج بواقع 1.6 - 1.8 مليون برميل يومياً، ولكن بسبب اعتراض بعض الأعضاء فقد اتفقوا على خفضه 1.2 مليون برميل يومياً.
من جانبه، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، إنه قلق في شأن تباطؤ الاقتصاد العالمي، وإن تحالف «أوبك+» سيبحث اليوم (الخميس) تباطؤ الطلب على النفط. وأضاف أنه لا توجد مقترحات جديدة لتغيير أحجام إنتاج النفط في إطار الاتفاق العالمي، لكن المجموعة قد تناقش معايير قياس جديدة لمراقبة الاتفاق.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا