مصري يردي «بلدياته» طعناً

لم تمضِ دقائق على تسليم المواطن قاتل ابنه نفسه إلى رجال الأمن، حتى سقط مصـــري أنهــى حــياة ابن بلده طعناً.
الجريمة الثانية شهدتها منطقة حولي، حيث تلقت عمليات وزارة الداخلية بلاغاً بشأنها، فهرع للتعامل معها رجال الأمن والأدلة الجنائية والمسعفون، وتبيّن لهم أن أربعينياً طعن ثلاثينياً طعنة نافذة في القلب، إثر مشاجرة حصلت بينهما.
ووفق ما نقله مصدر أمني لـ«الراي»، فإن رجال الأدلة، وبعد معاينتهم لجثة القتيل، أبلغوا وكيل النائب العام، فأمر برفعها وإحالتها إلى الطب الشرعي، واقتياد المتهم إلى الجهات المختصة للتحقيق في القضية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا