الجدة متهمة بالاعتداء على حفيدها

وجدت جدة نفسها في موضع الاتهام بالاعتداء على حفيدها والتسبب في إصابته.
والد المعتدى عليه، وبحسب مصدر أمني، اصطحب ابنه البالغ من العمر 7 سنوات، وتوجه به إلى أحد المخافر، وأبلغ رجال الأمن بأن طفله تعرض لإصابات متفرقة، جراء الاعتداء عليه بالضرب من قبل جدته، وقدم تقريراً طبياً يثبت الإصابات التي لحقت به.
وأفاد المصدر الأمني بأن ضابط المخفر ورجال الأمن حاولوا حل الموضوع ودياً، إلا أن الشاكي أصر على تسجيل قضية وأدلى ببيانات الجدة المتهمة، مشيراً إلى أنه نزولاً عند رغبته تم قيدها قضية اعتداء بالضرب أحيلت إلى الجهات المختصة، وأمر المحقق باستدعاء المتهمة للاستماع إلى أقوالها، والإيعاز للمباحث بالتحري في الواقعة للوقوف على ملابساتها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا