لاعب ليستر جيمس ماديسون مراوغاً مدافع تشلسي أندرياس كريستينسن (رويترز)


«يونايتد» يخشى ملعب «مولينو»... وتشلسي «ينزف»

غوارديولا يتحسّر على خيبة الـ«VAR» مجدّداً... وبوكيتينو يدعو إلى تقبل القرارات
  • 19 أغسطس 2019 12:00 ص
  •  22

لندن - أ ف ب - يحاول مانشستر يونايتد البناء على البداية الرائعة، من خلال فوزه الساحق على ضيفه تشلسي برباعية بيضاء، عندما يحلّ ضيفا على وولفرهامبتون، اليوم، في ختام المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، على الرغم من انه يخشى ملعب «مولينو».
وبعد السلبية التي خيمت على فترة الانتقالات داخل أروقة «يونايتد» واكتفائه بالتعاقد مع ثلاثة لاعبين، كانت البداية رائعة لفريق المدرب النروجي أولي غونار سولسكاير ضد الـ«بلوز» افتتاحا.
وقدم القادمون الجدد هاري ماغواير، آرون وان-يساكا والويلزي دانيال جيمس بداية رائعة، لكن الرحلة الى ارض وولفرهامبتون ستشكل اختبارا قويا للـ«شياطين الحمر» الطامحين لتعويض موسمهم المخيّب والغياب عن دوري ابطال اوروبا لاحتلالهم المركز السادس.
وكان «يونايتد» خسر مرتين في زيارته الى ملعب «مولينو» الموسم الماضي في ربع نهائي الكأس والدوري بنتيجة واحدة 1-2، فيما تعادلا 1-1 على ارض الفريق الاحمر.
وعن المباراة، قال سولسكاير: «عندما تبدأ موسمك بهذه الطريقة، يكون الجميع في النادي سعداء. نعرف اننا عانينا في آخر مباراتين ضدهم. ينبغي القيام بكل شيء كي لا نكرر هذه النتيجة».
من جهته، واصل تشلسي نزيف النقاط، بسقوطه في فخ التعادل مع ضيفه ليستر سيتي 1-1، أمس، في الظهور الأول لمدربه الجديد لاعبه السابق فرانك لامبارد على ملعب «ستامفورد بريدج».
تقدم الـ«بلوز» بواسطة ماسون مونت (7)، بيد ان النيجيري ويلفريد نديدي حرم لامبارد من فوز اول بإدراكه التعادل (67)
وبحسب شبكة «سكاي سبورت»، فإن مونت بات أصغر لاعب يسجل لتشلسي في الدوري، منذ أكثر من 3 أعوام، عندما سجل روبن لوفتس شيك في مرمى أستون فيلا.
وسجل مونت وهو يبلغ من العمر 20 عاما و229 يوما، في حين سجل لوفتس شيك، وهو يبلغ من العمر 20 عاما و70 يوما في أبريل 2016.
بدوره، حقق شيفيلد يونايتد فوزه الأول في الـ«بريمير ليغ» منذ أبريل 2007، بتغلبه على ضيفه كريستال بالاس بهدف جون لندسترام (47)، ليكمل الأخير سجله التهديفي في الدرجات الأربع الإنكليزية، بحسب احصاءات موقع «أوبتا».
وكان مدرب مانشستر سيتي بطل الدوري في الموسمين الماضيين، الإسباني جوسيب غوارديولا، تحسر على تكرار خيبة اللحظات الاخيرة وعقدة تقنية الفيديو المساعدة في التحكيم «VAR» أمام ضيفه توتنهام بعد تعادلهما 2-2.
سجل لـ«سيتي» رحيم سترلينغ (20) والارجنتيني سيرخيو أغويرو (34)، فيما سجل لتوتنهام، الارجنتيني اريك لاميلا (23) والبرازيلي لوكاس مورا (56). ورفع كل فريق رصيده الى 4 نقاط.
واحتفل الـ«سيتيزنس» قبل ان يلغي الـ«VAR» هدف البرازيلي غابريال جيزوس (90+2) بعد لمسة يد على زميله الفرنسي ايمريك لابورت، بحسب القوانين الجديدة، وذلك على غرار ما فعلت التقنية في اياب ربع نهائي دوري ابطال اوروبا، عندما تأهل توتنهام بشق الأنفس على حساب توتنهام في أبريل الماضي.
وقال غوارديولا: «شاهدنا ذلك سابقا. الامر مماثل. (الحركة) الاخيرة كانت هدفا لنا، فار يلغيها. ماذا اقول. هذه المرة الثانية، هذا أمر صعب».
واعترض على استنسابية التقنية، التي لم تتدخل في الشوط الاول بعد عرقلة على لاعب وسطه الإسباني رودري «لم يكن هناك ركلة جزاء في الشوط الاول، لكن «VAR» تدخل في نهاية المباراة».
من جهته، أكد مدرب توتنهام، الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو أن على الجميع احترام قرارات تقنية الفيديو: «نحتاج لأن نتقبل الأمر، انتقدت تقنية الفيديو في السابق، لكننا الآن بحاجة لتقبل القوانين، اليوم استفدنا من التقنية، لكن لا يوجد شك في أنها لن تخدمنا في مرات أخرى، إنه قانون يتوجب علينا تقبله». .
وقال: «أنا راض للغاية عن النقطة التي حصلنا عليها، على الرغم من الحاجة للتحسن في المواقع كافة. الفريق سيتطوّر خطوة تلو الأخرى، لكننا نحتاج للوقت».
وعن هدف البديل مورا، اوضح: «كان هدفا لا يصدق، عندما تواجه فريقا مثل مانشستر سيتي دائما تحتاج لأن تلعب بأفضل طريقة ممكنة».
وفي المرحلة الأولى من الدوري الألماني، فاز إينتراخت فرانكفورت على ضيفه هوفنهايم بهدف سجله النمسوي مارتن هينتيريغر بعد 36 ثانية على انطلاق اللقاء. فيما تعادل بوروسيا مونشنغلادباخ مع شالكه سلبا.

كول «يعلّق الحذاء»

أعلن نجم تشلسي وأرسنال الإنكليزي السابق أشلي كول، امس، اعتزاله كرة القدم نهائيا.
وقال كول خلال تواجده في أحد برامج «سكاي سبورتس» البريطانية: «بعد التفكير الجاد أدركت أنه حان وقت لتعليق حذائي واعتزال كرة القدم». وأضاف: «الآن أفكر في خطوتي الجديدة، وأتمنى أن أكون مدربا، لذلك أشارك في دورة تدريبية في الوقت الراهن».
وحقق كول لقب الـ«بريمير ليغ» مع أرسنال مرتين (2001-2002 و2003-2004)، بينما توّج به مع تشلسي مرة واحدة (2009-2010). كما لعب مع منتخب «الأسود الثلاثة» 107 مباريات دولية.

سانشيز يقترب من إنتر ميلان

أفادت تقارير إعلامية إيطالية، بأن نادي إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم، توصل إلى اتفاق مع التشيلي أليكسيس سانشيز جناح فريق مانشستر يونايتد الإنكليزي، على الانضمام الى صفوفه هذا الصيف.
وذكرت صحيفة «كوريري ديللو سبورت»، أن سانشيز تواجد في مدينة ميلانو في الأيام القليلة الماضية، وعقد اجتماعا مع مسؤولي النادي، لمناقشة احتمال انتقاله الى إنتر. فيما اكدت شبكة «سكاي سبورت» إيطاليا، أن سانشيز اتفق على الشروط الشخصية مع إنتر، وأن وكيله سافر إلى مانشستر لتسهيل عملية الانتقال.

«بيب» يقلّل  من الخلاف مع أغويرو

قلّل مدرب فريق مانشستر سيتي، الإسباني جوسيب غوارديولا، من أهمية النقاش الحاد الذي دار بينه وبين مهاجم الفريق الأرجنتيني سيرخيو أغويرو، لحظة استبدال اللاعب خلال المباراة مع ضيفه توتنهام هوتسبير (2-2)، في المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وقال غوارديولا بعد المباراة: «اعتقد أغويرو أنني كنت غاضبا منه بسبب الهدف الذي استقبلناه من ركلة ركنية، المشاعر والانفعالات هي جزء من كرة القدم، تحدثنا معا في ما بعد، هو من نوعية الأشخاص الذين أعشقهم».
وقرر «بيب» الدفع بالبرازيلي غابريال جيزوس بدلا من أغويرو بعد مرور نحو ساعة على بداية اللقاء، إلا أن الأرجنتيني، الذي سجل الهدف الثاني، لم يعجبه القرار وبدا غاضبا لحظة خروجه من الملعب.

كلوب يدافع عن أدريان

دافع مدرب فريق ليفربول، الألماني يورغن كلوب، عن حارس المرمى الإسباني أدريان، على الرغم من الخطأ الفادح الذي ارتكبه امام ساوثمبتون (2-1)، في المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وعندما كان ليفربول متقدما بهدفين نظيفين، مرر أدريان الكرة برعونة لتصطدم بقدم مهاجم ساوثمبتون داني إنغز وتسكن شباكه.
وفي المؤتمر الصحافي بعد اللقاء، أبدى كلوب دعمه للحارس الذي عوّض غياب البرازيلي أليسون بيكر المصاب، قائلا إن الأخير كان يرتكب أخطاء مشابهة في مبارياته الأولى مع الفريق.
وأضاف: «في الشوط الثاني قدمنا أداء جيدا وتحكمنا بالكرة بشكل أفضل، وفعلنا الكثير من الأشياء الجيدة. ثم جاءت الدقيقة 83 وفكر أدريان (أنا ألعب بشكل جيد حقا، ربما أفعل الخطأ نفسه الذي ارتكبه أليسون)».
وعندما سئل كلوب عما إذا كان تحدث مع أدريان، بشأن الخطأ، أكد أنه لم ينتقده، بل مازحه قائلا: «أخيرا. لقد أتيت. مرحبا. ألي (أليسون) فعل الشيء ذاته. هذه أفعال حراس المرمى في ليفربول. لا مشكلة في ذلك طالما حققنا الفوز في المباراة».
معلوم ان أليسون ارتكب خطأ مشابها الموسم الماضي، تسبب في استقبال ليفربول هدفا خلال المباراة أمام ليستر سيتي.

... وماني يعتذر من ساوثمبتون

اعتذر نجم فريق ليفربول، السنغالي ساديو ماني، عن تسجيله هدفا في مرمى فريقه السابق ساوثمبتون، في المباراة التي انتهت بفوز الـ«ريدز» 2-1، اول من امس، في المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. اعتذر نجم فريق ليفربول، السنغالي ساديو ماني، عن تسجيله هدفا في مرمى فريقه السابق ساوثمبتون، في المباراة التي انتهت بفوز الـ«ريدز» 2-1، اول من امس، في المرحلة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.  وافتتح ماني التسجيل (45+1)، ثم أضاف البرازيلي روبرتو فيرمينو الهدف الثاني (71)، قبل أن يحرز داني إنغز هدف ساوثمبتون الوحيد (83) بعد خطأ فادح من الحارس الإسباني أدريان.وفي تصريح له بعد المباراة، اعتذر ماني عن تسجيله هدفا في شباك فريقه السابق، قائلا: «أسف على تسجيلي هدفا في شباك فريقي السابق، لكني ارتدي قميص ليفربول الآن».وأضاف: «ساوثمبتون كان خطوة جيدة جدا في مشواري الكروي، وأكن كامل الاحترام له، هو مكان رائع وتعلمت فيه الكثير، وفيه أشخاص رائعون، لكن تلك هي كرة القدم، وعليك أن تتعامل معها».

 

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا