«التعليمية» البرلمانية: تقتصر عقوبة الحبس في «المرئي والمسموع» على المساس بالذات الإلهية

أعلن رئيس اللجنة التعليمية البرلمانية النائب الدكتور عودة الرويعي عن انجاز اللجنة للتعديلات الواردة على قانون المرئي والمسموع ورؤيتها لضبابية تناول القضية التعليمية في ظل جائحة كورونا.
وقال الرويعي في تصريح صحافي عقب اجتماع اللجنة انها صوت بشكل نهائي على التعديلات الواردة على قانون المطبوعات والنشر والمرئي والمسموع وبما يصب بحرية التعبير والرأي، كاشفا عن ان اللجنة ابقت عقوبة الحبس في قانوني المرئي والمسموع والمطبوعات والنشر على التعرض للذات الإلهية فقط وفي نطاق ضيق.
وأوضح الرويعي ان الاجتماع تناول ايضا العملية التعليمية والتي لا تزال الرؤية بشأنها ضبابية في ظل جائحة كورونا، مبينا انه تم بحث أوضاع شهادات الطلبة البدون مع مدير الجامعة، مشيرا إلى أنه أحالنا الى قانون انشاء الجهاز المركزي للبدون والذي سننظر في البحث عن توليفة له للوصول لصيغة توافقية بما يخدم هذه الفئة وطموحاتهم بالتعليم.
ونوه الرويعي الى ان اللجنة تناولت المنصة التعليمية والتعليم عن بعد واللائحة التنفيذية لقانون الحامعات الحكومية التي افرغت التشريع من محتواه وظلمت القانون والطالب والاكاديمي الكويتي.

الخضير لـ «الراي»: عقوبة ضيف القنوات الفضائية لا تشمل  من ساعد في البث
 


عضو «التعليمية» البرلمانية الدكتور حمود الخضير، أعلن لـ «الراي» موافقة اللجنة على تعديل قانون المرئي والمسموع بإجماع الحضور، بما يسمح باقتصار العقوبة على الضيف في القنوات الفضائية ولا تشمل العقوبة مثلما هو الآن كل من ساعد في البث مثل مدير القناة والمعد والمذيع والمخرج،
وأجلت مناقشة الدراسة عن بعد وجهوزية العام الدراسي إلى الاجتماع المقبل.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا