مانشستر يونايتد يثأر من ليفربول ... بـ«روني»

ريال مدريد يستقبل ليفانتي «الخطير» اليوم في الدوري الإسباني لكرة القدم
  • 12 فبراير 2012 12:00 ص
  •  62
عواصم - أ ف ب - قاد واين روني فريقه مانشستر يونايتد حامل اللقب لتحقيق فوز ثأري على غريمه وضيفه ليفربول بتسجيله هدفي الفوز عليه 2-1 امس على ملعب «اولدترافورد» في افتتاح المرحلة 25 من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

ودخل «يونايتد» الذي يستعد للقاء اياكس امستردام الهولندي الخميس المقبل في «يوروبا ليغ»، الى المواجهة وهو يبحث عن الثأر من ليفربول الذي كان اخرجه من مسابقة الكأس المحلية بالفوز عليه 2-1 في 28 الشهر الماضي.

ونجح رجال المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون في تحقيق مبتغاهم وتسجيل فوزهم الاول على «الحمر» في اخر اربع مباريات، ما سمح لهم بتصدر الترتيب موقتا بفارق نقطة عن الجار اللدود مانشستر سيتي الذي يلتقي اليوم مضيفه استون فيلا، فيما تجمد رصيد الضيوف عند 39 نقطة بعد ان منيوا بهزيمتهم السادسة حتى الان.

وكانت الاجواء متشنجة حتى قبل صافرة انطلاق اللقاء بعدما رفض مهاجم ليفربول الاوروغوياني لويس سواريز مصافحة المدافع الفرنسي باتريس ايفرا الذي شد لاعب اياكس السابق بذراعه ليجبره على مصافحته الا ان الاخير ابى فعل ذلك وانتقل مباشرة الى الحارس الاسباني دافيد دي خيا بحركة اقل ما يقال عنها «غير اخلاقية».

وكان سواريز يخوض اول مباراة له في مواجهة «يونايتد» بعد عودته من الايقاف لثماني مباريات بسبب توجيهه عبارات عنصرية لايفرا خلال لقاء الفريقين في 15 اكتوبر الماضي (1-1) في المرحلة 8.

وكانت الفرصة الاولى في اللقاء لمصلحة ليفربول في الدقيقة 9 عندما مرر القائد ستيفن جيرارد الكرة لسواريز الذي اخفق في السيطرة عليها بالشكل المناسب فوصلت الى زميله غلين جونسون على الجهة اليمنى فتوغل بها وتخطى ايفرا قبل ان يسددها ارضية لكن محاولته واصلت طريقة من امام باب المرمى دون ان تجد من يتابعها في الشباك.

ورد يونايتد في الدقيقة 18 عندما توغل البرازيلي رافايل دا سيلفا في الجهة اليمنى قبل ان يسدد فحاول زميله داني ويلبيك ان يغير اتجاهها ويخدع الحارس خوسيه رينا لكن الاخير كان متيقظا، ثم اتبعها بول سكولز بفرصة اخرى لاصحاب الارض من كرة رأسية بعد لعبة جماعية مميزة لكن رينا تدخل مجددا وانقذ الموقف (31).

وغابت بعدها الفرص الحقيقية لما تبقى من الشوط الاول ثم وفي بداية الثاني نجح واين روني في هز شباك رينا بتسديدة صاروخية «طائرة» اطلقها من مسافة قريبة بعدما وصلته الكرة اثر ركلة ركنية نفذها الويلزي راين غيغز وحولها برأسها مايكل كاريك (47).

ولم يكد ليفربول يستفيق من صدمة الهدف المبكر حتى اهتزت شباكه مجددا عبر روني بالذات وذلك بعد خطأ فادح من جاي سبيرينغ الذي فقد الكرة فخطفها منه الاكوادوري انتونيو فالنسيا وتوغل بها قبل ان يحضرها لروني الذي اطلقها في الشباك (50)، مسجلا هدفه السابع عشر في الدوري حتى الان.

وكان روني قريبا من تسجيل الثلاثية بعدما وصلته الكرة من سكولز لكنه سددها بجانب القائم (60)، ثم اتبعها ويلبيك بفرصة اخرى صدها غلين جونسون ثم ابعدها رينا (73).

وجاء رد ليفربول مثمرا اذ نجح في تقلص الفارق بفضل هدية من مدافع يونايتد ريو فرديناند الذي اخفق في التعامل مع ركلة حرة نفذها البديل تشارلي ادم فحضر الكرة امام سواريز الذي لم يجد صعوبة في متابعتها على يمين دي خيا من مسافة قريبة جدا (80).

وضغط بعدها رجال المدرب الاسكتلندي كيني دالغليش سعيا خلف هدف التعادل الذي كاد ان يتحقق من تسديدة صاروخية اطلقها غلين جونسون من خارج المنطقة لكن دي خيا تألق في الدفاع عن مرماه (1+90).

ويلتقي اليوم ايضا ولفرهامبتون مع وست بروميتش البيون.



اسبانيا

يستقبل ريال مدريد المتصدر اليوم ليفانتي صاحب المركز الرابع في المرحلة 23 من الدوري الاسباني.

ويتوجب على «الملكي» الفوز في اللقاء بأي ثمن كي يبقي على فارق النقاط الذي يفصله عن برشلونة حامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية.

ويلتقي اليوم ايضا اسبانيول مع ريال سرقسطة، ملقة مع مايوركا، رايو فاليكانو مع خيتافي، فالنسيا مع سبورتينغ خيخون، فياريال مع غرناطة.

وتختتم المرحلة غدا بلقاء ريال سوسييداد مع اشبيلية.



ايطاليا

تأجلت مباراة يوفنتوس المتصدر ومضيفه بولونيا المقررة اليوم في المرحلة 23 من الدوري الايطالي الى وقت لاحق بسبب تساقط الثلوج على ارضية الملعب، بحسب ما ذكرت الشرطة المحلية.

وبدا ملعب «ريناتو ديلارا» مغطى بكامله بالثلوج، ما حتم تأجيل المباراة من قبل الشرطة المحلية ضمانا لسلامة المشجعين، ليرتفع عدد المباريات المؤجلة لفريق «السيدة العجوز» الى اثنتين بسبب سوء الاحوال الجوية، وذلك بعد مباراته مع بارما التي كانت مقررة في 31 يناير الماضي.

كما تأجلت مباراة فيورنتينا مع مضيفه بارما المقررة اليوم للسبب عينه.

وسيلعب اليوم اتالانتا مع ليتشي، كاتانيا مع جنوى، وانترميلان مع نوفارا، وغدا نابولي مع كييفو، وسيينا مع روما.



فرنسا

ستكون المرحلة 23 من الدوري الفرنسي نقطة انطلاق بالنسبة الى ليل صاحب المركز الثالث برصيد 39 نقطة بفارق 10 نقاط عن باريس سان جرمان المتصدر، للدفاع عن لقبه في الجولات الخمسة عشرة الاخيرة من البطولة بعد ان فقد الاربعاء لقبه بطلا لكأس فرنسا على يد فالنسيان.

لكن مهمة البطل لن تكون سهلة على الاطلاق اعتبارا من لقاء اليوم مع ضيفه بوردو الذي انتعش في الفترة الاخيرة وتحسن اداؤه كثيرا ونتائجه ايضا، ولن يكون لفارق المواقع على اللائحة بين الفريقين حيث يحتل بوردو المركز التاسع (30) اي تأثر مسبق على المجريات والنتيجة.

ويتعين على ليل وايضا بدءا من هذه المواجهة بالذات نسيان خروجه كذلك من مسابقة كأس الرابطة على يد ليون.

يلعب اليوم ايضا نيس مع باريس سان جرمان الماضي بثبات نحو اللقب، وتولوز مع سانت اتيان.



ألمانيا

حقق فولسبورغ فوزا صعبا على ضيفه فرايبورغ المتذيل 3-2 في المرحلة 21 من الدوري الالماني.

ورفع فولسبورغ رصيده الى 21 نقطة، في حين تجمد رصيد فرايبورغ عند 17 نقطة.

وسجل لفولسبورغ التشيكي بيتر يراتشيك (5 و61) ومارسيل شافر (14)، ولفرايبورغ النمسوي يوهانيس فلوم (12) ودانيال كاليغيوري (38).

وتختتم المرحلة اليوم بمباراتي اوغسبورغ مع نورمبرغ، وكولن مع هامبورغ.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا