النمسا تفرض ارتداء الكمامات داخل متاجر السوبر ماركت

قال المستشار النمساوي زيباستيان كورتس يوم أمس الاثنين إن بلاده ستطالب المتسوقين بارتداء الكمامات في متاجر السوبر ماركت في محاولة لإبطاء انتشار فيروس كورونا الذي لا يزال سريعا جدا.

وأغلقت النمسا المدارس والمطاعم والحانات والمسارح وغيرها من أماكن التجمع، بما في ذلك المتاجر التي تبيع سلعا غير حيوية،
وطالبت الناس بالبقاء في منازلهم والعمل منها إذا أمكن.

وسجلت النمسا 108 حالات وفاة وأكثر من 9000 إصابة، وهو عدد أقل من جارتيها إيطاليا وسويسرا وضمن قدرات نظامها الصحي حتى الآن، لكن كورتس قال خلال مؤتمر صحافي إن وحدات الرعاية المركزة ربما لن تبقى قادرة على استيعاب المصابين بحلول منتصف أبريل.

وأضاف، في إشارة إلى المستشفيات، «لا يمكن للكثيرين أن يتخيلوا ما قد نواجهه في غضون أسابيع، لكن الحقيقة هي أن هذا هو الهدوء
الذي يسبق العاصفة. وحتى تعلموا حجم الرعب الذي قد تسببه هذه العاصفة، يمكنكم النظر إلى جارتنا إيطاليا»، في إشارة إلى عدم قدرة
مستشفياتها على التعامل مع العدد الكبير من حالات الإصابة والوفاة يوميا.

وتابع: «اعتبارا من هذه اللحظة، سيتم تسليم هذه الكمامات أمام متاجر السوبر ماركت، وسيكون من الضروري ارتداءها داخل هذه المتاجر»، مضيفا أن الهدف على المدى المتوسط ​​هو أن يرتديها الناس في الأماكن العامة بشكل عام أيضا.

وأوضح أنه في حين أن الكمامات لن تحمي مرتديها من العدوى، فإنها ستمنعهم من العطس أو السعال على الآخرين، وهو ما قد
يسبب إصابتهم.

غير أن منظمة الصحة العالمية أبدت شكوكا في مثل هذه الإجراءات.

وقال مايك ريان، كبير خبراء الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحافي أمس «لا يوجد دليل محدد يشير إلى أن ارتداء السكان للكمامات له أي فائدة خاصة»، مشيرا إلى أنه لم يكن على علم بالتدبير النمساوي على وجه التحديد.

وأضاف «في الواقع، هناك بعض الأدلة التي تشير إلى العكس عند سوء الاستخدام أو عدم ارتداء الكمامة بشكل صحيح أو تثبيتها بشكل
صحيح أو خلعها».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا