«التربية» تحقّق في تسرّب الاختبارات

بعد انتشار أخبار تسرب اختبارات الصف الثاني عشر، قبل بدء وقت الاختبار بوقت قصير، لاسيما في مادتي التربية الإسلامية واللغة الإنكليزية، بدأت وزارة التربية تحقيقاتها لتقصي حقيقة ما حدث، إذ وجّه وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور سعود الحربي بـ«تشكيل لجنة عاجلة لبحث وتقصي الملابسات التي شهدتها اختبارات الصف الثاني عشر، على أن تقدم تقريرها خلال 30 يوماً».
وكانت مصادر تربوية قد أفادت أن بعض اللجان فتحت الصناديق وأخرجت الأوراق قبل بدء الاختبار بقرابة نصف ساعة، الأمر الذي أدى إلى تسرب الاختبار وتداوله، حيث شهد الكثير من اللجان تأخر الطلبة عن الدخول إلى قاعات الاختبارات، ضمن الوقت المسموح به وهو 15 دقيقة من بدء الاختبار، للاطلاع على الأسئلة ومعرفة الحلول.
وأوضحت إدارة الإعلام التربوي أن «اللجنة ستختص كذلك بإعادة تقييم آليات توزيع الاختبارات على المدارس، وتحديد مكامن الخلل، بالإضافة إلى تحديث آليات العمل لضمان سرية الاختبارات، مع تأكيد حرص الوزارة على تلافي الملاحظات التي قد تؤثر على سير الاختبارات، واتخاذ الإجراءات القانونية ضد الخارجين عن اللوائح المنظمة للعمل».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا