السوق المركزي مقفل


تعاونية العمرية تغلق السوق المركزي حتى فحص جميع العاملين والمتطوعين

بعد وفاة عامل وإصابة ثلاثة بـ «كورونا»

كشف مجلس إدارة جمعية العمرية التعاونية عن تسجيل حالة وفاة وثلاث حالات إصابة بالفيروس، مشيراً إلى مخاطبة وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية، بهدف عمل مسحات طبية لفريق العمل بالجمعية، للتأكد من سلامته، ولكن من دون تجاوب من وزارة الصحة، الأمر الذي دفعها إلى اتخاذ قرار بإغلاق السوق المركزي.
وذكر مجلس الإدارة، في بيان له، إنه «بعد التأكد من وفاة أحد العاملين، رحمه الله تعالى، وإصابة موظفين وأحد أعضاء مجلس الإدارة، فقد تم عزل 36 عاملاً للاشتباه بإصابتهم بالفيروس، ومخاطبة وكيل وزارة الصحة المساعد لقطاع الصحة الوقائية، بتاريخ 24 مايو الماضي لفحص جميع عمال الجمعية والمتطوعين وأعضاء مجلس الادارة للحفاظ على سلامة المساهمين ورواد السوق، ولم تستجب وزارة الصحة لما جاء في الكتاب، وأصرت على فحص نسب قليلة من العمال، بخلاف بقية الجمعيات التي تم فحصه بكامل طاقتها من العاملين».
وأضاف البيان أنه «سيتم اغلاق السوق المركزي من (أمس) الاثنين واستمرار العمل بفرعي التموين والغاز إلى أن يتم فحص كافة العاملين والمتطوعين وذلك لسلامة الجميع، حيث تم اتخاذ هذا القرار بعد مخاطبة وزارة الشؤون الاجتماعي بتاريخ 29/‏‏‏‏ 5 /‏‏‏‏2020 وموافقة أعضاء مجلس الإدارة، سائلين الله الرحمة للمتوفى وأن يعجل بشفاء المصابين».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا