حضور نسائي كثيف (تصوير بسام زيدان)


«دورنا»... منصة إلكترونية لتعزيز دور المرأة في المجتمع

رائدات أطلقنه تمهيداً لمشاريع أخرى كإنشاء أول ديوانية نسائية
  • 10 أكتوبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتبت مريم الحكيم |
  •  9

فجر المتروك: محاميات وطبيبات وسيدات أعمال وصحافيات أبدين استعداداً لمساعدة مثيلاتهن وحل مشاكلهن 


هيا المانع: لا شيء يعوق المرأة في سبيل الوصول إلى النجاح


العنود الشارخ: «دورنا» المكان الآمن للنساء لمساعدتهن في تحقيق طموحاتهن

أطلقت نخبة من الرائدات في مجالات شتى تطبيق «دورنا»، كأول منصة إلكترونية تجمع النساء، لينهضن بدورهن في المجتمع، وإتاحة الفرصة لهن بالتواصل مع القائمات على التطبيق، الذي يهدف الى تعزيز دور المرأة وتطويره.
ففي حفل أقامته المسؤولات عن المشروع في مقر الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية مساء أول من أمس، قالت مديرة المشروع فجر المتروك لـ«الراي»، إن التطبيق «تمهيد لمشاريع أخرى تهدف إلى خلق مساحة للنساء الرائدات في المجتمع، تتيح لهن التواصل على أرض الواقع، كإنشاء أول ديوانية نسائية في الكويت».
وقالت «يمكن للمستخدمات نشر ما يردن مشاركته في المدونة الخاصة بالتطبيق، والسماح لبقية المستخدمات بالتعليق في الأسفل».
وأشارت إلى أن «المشروع قائم بالتعاون مع محاميات وطبيبات نفسيات وسيدات أعمال وصحافيات، أبدين استعدادهن لمساعدة مثيلاتهن من النساء لحل مشاكلهن».
وختمت بالقول إن التطبيق يتيح للجميع ترتيب اجتماعات ومناسبات مختلفة، والإعلان عنها لبقية الأعضاء.
من جهتها، قالت مؤسسة المشروع هيا المانع في كلمتها للحضور، إن فكرة التطبيق جاءت بعد دراسة قرأتها في إحدى الصحف الغربية، تبين أن الأموال التي تستثمر في الشركات الصغيرة التي ترأسها نساء، لا تتجاوز 2 في المئة من مجمل الاستثمارات الصغيرة في العالم، ما أثار انزعاجها كونها صاحبة شركة صغيرة. فبدأت بالبحث عن الأسباب ومعالجتها لتثبت بأن «لا شيء يعوق المرأة في سبيل الوصول إلى النجاح».
ومن مؤسسات التطبيق، تحدثت أميرة الزايد، فقالت إنها واجهت عثرات في مجالات عدة، وذلك لكونها امرأة، ما كان سبباً في إنشاء تطبيق «دورنا»، داعية «نخبة من النساء للحديث عن نجاحاتهن والمشاركة في الحضور».
وتحدثت أيضاً مؤسسة شركة سوسن للتجهيزات الغذائية سوسن دعنا، عن الخطوات التي خطتها بتمهل لتحقيق شغفها في الطبخ. وقالت إن المطبخ بيئة قاسية وسط النار والبخار والحرارة، لكنه نافذة للتعرف على ثقافات مختلفة في جميع بقاع العالم.
واعتبرت مديرة ابتكار للاستشارات الاستراتيجية الدكتورة العنود الشارخ، أن «دورنا» هو «المكان الآمن للنساء لمساعدتهن في تحقيق طموحاتهن».
ورأت أن «للمرأة الكويتية تاريخاً مشرفاً وعريقاً، وأنها مختلفة ومبتكرة ومميزة، لكن ما ينقصها هو هذا النوع من التواصل الذي يوفره التطبيق لها اليوم.
من جهتها، قالت المدير التنفيذي لاتصالات المجموعة لدى شركة كيبكو إيمان العوضي «يجب ألا ننسى أننا نعيش وسط مجتمع جزئي يرتكز كل منا على الآخر، وإن المرأة نصف المجتمع والرجل نصفه الآخر، وهذا يجعلنا نحث الخطى للتعاون في بناء مجتمع متكامل».
أما رئيسة مركز دراسات وأبحاث المرأة الدكتورة لبنى القاضي، فأشادت بدور الشباب وقالت إنهم هم المستقبل. وأشارت إلى دورها الكبير في المطالبة بحقوق المرأة، وجعل تلك الحقوق منهجاً دراسياً يدرس في الجامعة في مختلف التخصصات والكليات الأدبية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا