المهاجم العاجي أرمان غناندوييه


«مُغالاة أرمان»... تهدّد المفاوضات مع «الكويت»

انطلاق تحضيرات الفريق لاستئناف الموسم المحلي... اليوم

استمرار عبدالله ونصار وارد ... في حال عدم الاتفاق مع مدرب أجنبي

تبحث إدارة نادي الكويت جدياً في صرف النظر عن التعاقد مع المهاجم الفرنسي من أصول عاجية، أرمان غناندوييه (28 عاماً)، والذي دخلت في مفاوضات معه، في الآونة الأخيرة، بسبب مغالاته المادية.
وعلمت «الراي» أن أرمان الذي يلعب في صفوف نادي بلاكبول الناشط في دوري الدرجة الأولى الإنكليزية «ليغ ون» والذي يأتي ثالثاً في تراتبية المسابقات في انكلترا بعد الـ«بريمير ليغ» والـ«تشامبيون شيب»، طلب مقابلاً للانتقال يتراوح بين 700 و750 ألف دولار وهو ما يعتبر مبلغاً كبيراً مقارنة بالسيرة الذاتية للاعب وقيمته السوقية الحالية.
وترى الإدارة أن المبلغ المطلوب لضم المهاجم العاجي يمكن أن يجلب لاعباً بسيرة ذاتية أفضل وقد يكون من الناشطين في درجات أعلى ضمن مسابقات كبيرة على مستوى العالم.
وسجل أرمان 33 هدفاً في 116 مباراة خاضها مع بلاكبول الذي انتقل إلى صفوفه في العام 2016، قادماً من ليتون أورينت.
ويعتبر الموسم الجاري 2019-2020 الأفضل في مسيرة اللاعب بعدما سجل 15 هدفاً في 30 مباراة خاضها في دوري الدرجة الأولى.
معلوم أن «الكويت» يضم حالياً مهاجمين يشغلان مركز رأس الحربة هما الدولي يوسف ناصر الذي تم قيده في قائمة الفريق كمحترف، والعراقي علاء عباس.
ومن الواضح أن إدارة «العميد» ترغب في استقطاب عنصر أجنبي للموسم الجديد 2020-2021 بديلاً لعباس الذي ينتهي عقده مع نهاية الموسم الراهن.
في إطار متصل، يباشر «الأبيض» تدريباته، اليوم، استعداداً لاستئناف منافسات الموسم الجاري المؤجل، والمقرر استكماله في أغسطس المقبل.
ويتصدر الفريق ترتيب «دوري stc» الممتاز بفارق الأهداف عن القادسية مع تبقي مباراة مؤجلة في حوزته سيخوضها أمام النصر في بداية استئناف النشاط رسمياً، كما بلغ الدور ربع النهائي لكأس سمو الأمير حيث تنتظره مواجهة قوية مع السالمية.
وكان مقرراً انطلاق التدريبات، يوم الأحد الماضي، بيد أن إدارة «العميد» ارتأت التأجيل للتأكد من سلامة المسحات التي أجريت للاعبين والجهازين الإداري والفني والانتهاء من عملية تعقيم مرافق ومنشآت النادي ومن بينها غرف اللاعبين في الاستاد.
ويقود المران المدرب المخضرم محمد عبدالله الذي يشغل منصب المستشار الفني لقطاع كرة القدم في النادي، يعاونه وليد نصار الذي تسلم الفريق منذ منتصف الموسم خلفاً للسوري حسام السيد.
ويبحث النادي في عدد من العروض التي تلقاها من متعهدين تتضمن السير الذاتية لمدربين أوروبيين بهدف اختيار الأنسب منهم لقيادة «الأبيض» في الفترة المقبلة.
ووضعت الإدارة سيناريوهات عدة لملف الجهاز الفني في حال تعذر التوصّل إلى اتفاق مع مدرب أجنبي أو مواجهة صعوبة في وصوله إلى البلاد مع استئناف النشاط، من بينها استمرار الثنائي عبدالله ونصار خاصة وأنهما على اطلاع تام على الفريق ولن يواجها مشاكل في قيادته، خلال المرحلة المقبلة، خصوصاً في ما تبقى من منافسات الموسم الراهن على أن يتم إعادة تقييم الموقف بعد ذلك.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا