بيرو تمدد عزلا عاما مطولا حتى نهاية يونيو

قالت بيرو يوم أمس الجمعة إنها مددت حالة الطوارئ والعزل العام لمكافحة جائحة فيروس كورونا حتى آخر يونيو فيما يمثل إحدى أطول فترات العزل الإجباري في العالم.

وكانت بيرو قد بدأت العزل العام في منتصف مارس، وستكون قد قضت أكثر من ثلاثة أشهر ونصف في ظل العزل العام بحلول 30 يونيو، متجاوزة بذلك القيود التي طبقتها إيطاليا وإسبانيا والصين وهي بعض من أكثر الدول تضررا في الجائحة.

وأعلن هذا التمديد الرئيس مارتن فيزكارا، وجاء بعد تأكيد بيرو ارتفاع حالات الإصابة بكورونا إلى 111698 حالة في ثاني أعلى حالات إصابة في أميركا اللاتينية، وبلغ عدد حالات الوفاة 3244 حالة.

وقال فيزكارا إن هذا التمديد الخامس سيأتي مع إعادة فتح أنشطة اقتصادية معينة من بينها مبيعات الأجهزة المنزلية وصالونات تصفيف الشعر وخدمات الأسنان.

وسيتم تخفيف القيود على بعض الألعاب الرياضية أيضا مثل كرة القدم للمحترفين على الرغم من أن هذه الرياضات ستقام في ملاعب بلا جمهور.

وأضاف فيزكارا «علينا الانتقال إلى تعايش جديد يسمح لنا كمجتمع بأن نكون أكثر اهتماما وأكثر مسؤولية وانضباطا واحتراما لأدنى معايير السلوك حتى لا نؤذي أحباءنا».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا