محمد الهاشل


الهاشل: «المركزي»... يعدّ إستراتيجية خاصة

  • 14 فبراير 2020 12:00 ص
  •  15

قال محافظ بنك الكويت المركزي، الدكتور محمد الهاشل، إن البنك يعدّ حالياً الإستراتيجية الخاصة به، والتي تشمل رؤيته وأهدافه للاستفادة من التقنيات الحديثة وتشجيع الابتكار، إضافة إلى تعزيز دوره الرقابي في ضوء هذه التطورات.
حديث الهاشل في هذا الخصوص جاء في مقابلة مع مجلة البيان الاقتصادية اللبنانية، حيث أكد أن القطاع المصرفي الكويتي تمتع بقوة ومتانة تمكنه من مواجهة مختلف التحديات، سواءً في إطار بيئة العمل المصرفي، أو تلك الناتجة عن صدمات خارجية قد يكون لها تداعياتها على الأوضاع الاقتصادية المحلية وأداء البنوك.
واعتبر أن إشراك القطاع الخاص في عملية التنمية يخفف الضغوط على ميزانية الدولة من خلال عمليات الخصخصة من جهة، وإقامة شراكة فعالة بين القطاعين الخاص والعام من جهة أخرى.
وقال «مسيرة أداء القطاع المصرفي في الكويت تؤكد قدرته على مواجهة مختلف أوجه التحديات»، مضيفاً أن «هذا القطاع استطاع تخطي تداعيات الأزمة المالية العالمية عام 2008 دون أي خطط لإنقاذ مالي، في الوقت الذي تكبدت فيه العديد من دول العالم تكاليف مالية باهظة لإنقاذ مصارفها، أرهقت موازناتها العامة وانعكس ذلك سلباً على الحياة المعيشية لمواطنيها».
وأشار إلى أنه في إستراتيجية «المركزي» للسنوات الخمس المقبلة سيواصل البنك جهوده لتحديث وتطوير البنية التحتية لنظم وتقنيات العلومات لديه، والارتقاء بنظم المقاصة وتسوية المدفوعات، وتطوير أنظمة الدفع ودعم الشمول المالي، وتنمية وتطوير رأس المال البشري، وتعزيز التواصل مع مكونات المجتمع الاقتصادي والمالي.
يذكر أن «الراي» كشفت عن هذه الخطوة في عددها الصادر بتاريخ في 19 نوفمبر الماضي، تحت عنوان («البنك المركزي» يعيد هيكلة نفسه... إستراتيجياً وإدارياً).

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا