العراقيان وأمامهما المضبوطات


عراقيان وراء تهريب شحنة المخدرات المضبوطة في قاع البحر

رجال خفر السواحل رصدوهما بعد تجولهما في منطقة محظورة

  • كانا يتنقلان شمال البلاد بلا أضواء ملاحية... والحصيلة 183 قطعة من الممنوعات

انتشل رجال إدارة الأمن البحري والتشكيلات البحرية وإدارة العمليات التابعة للإدارة العامة لخفر السواحل من قاع البحر 7 حقائب حوت 183 قطعة من المواد المخدرة حاول عراقيان تهريبها إلى البلاد.
وفي التفاصيل، فإن رجال الإدارة العامة لخفر السواحل رصدوا زورقاً في المنطقة الشمالية، على مسافة ستة أميال من جزيرة عوهة، يتحرك بصورة مشبوهة مع إطفاء الأنوار الملاحية، وعلى الفور تم توجيه دورية من التشكيلات البحرية وتم اعتراضه، وتبيّن أن على متنه شخصين، أحدهما لا يحمل أي بطاقات ثبوتية، وأحيلا إلى إدارة الأمن البحري بسبب وجودهما في منطقة بحرية محظورة.
وأفاد مصدر أمني بأنه «بعد التحقيق معهما، اعترفا بأنهما قاما بوضع كمية من المخدرات كانت بحوزتهما في قاع البحر، حتى يحضر أشخاص ويقومون بانتشالها وأخذها بعد إرسال الإحداثيات لهم، وأرشدا عن المكان وعلى الفور توجهت قوّة أمنية من خفر السواحل، وقام عناصرها بانتشالها، واتضح أنها 7 حقائب مُحكمة الإغلاق، بفتحها وتفتيشها عُثر في داخلها على 183 قطعة من المواد المخدرة».
وأضاف المصدر «تقرر تحريز المضبوطات وإحالتها مع الشخصين اللذين ثبت أنهما من الجنسية العراقية إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنهما على ذمّة قضية تهريب مواد مخدرة إلى البلاد، وجارٍ التعرف على رفاقهما الذين كانوا من المفترض أن يتسلموا المواد المخدرة تمهيداً لضبطهم وإحالتهم إلى الجهات المختصة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا