شهاب حاجية يتوسط أبطال المسرحية


كوميديا اجتماعية... في «فيلا 24»

«الراي» زارت أبطال المسرحية في اللحظة الحاسمة

تنطلق الليلة عروض المسرحية الفكاهية «فيلا 24» على مسرح قطر الوطني في العاصمة القطرية الدوحة، بعدما أنهى أبطالها البروفات الأخيرة مساء أول من أمس قبل مواجهة الجمهور.
العمل من تأليف تيسير عبدالله وإخراج سعد بورشيد، في حين يتشارك في بطولته جمع من نجوم المسرح، بينهم سعد بخيت وصلاح الملا ومحمد أنور وفيصل رشيد من قطر، والفنان شهاب حاجية من الكويت، إلى جانب الفنان محمد السني من السودان، والمغنية رحمة رياض من العراق، فضلاً عن مشاركة عدد من مشاهير «السوشيال ميديا»، على غرار مريم فهد وعلي حسين وعلي ربشة وأحمد باتو.
ففي اللحظات الحاسمة، زارت «الراي» فريق المسرحية خلال البروفات الأخيرة، تلبية لدعوة من المؤلف تيسير عبدالله، الذي أفصح لـ«الراي» عن أن العمل اجتماعي - كوميدي، لكنه يسلط الضوء على موضوعات تلامس المجتمع الخليجي، كما لا يخلو من بعض «القفشات» الكوميدية، والمواقف المضحكة.
ثم تحدث الفنان صلاح الملا، قائلاً: «المسرحية سوف تتحدث عن نفسها إبان فترة العروض، فكل ما يمكنني قوله إنني سعيد بتواجدي في هذا العمل، الذي سيعيد توجيه البوصلة صوب المسرح الاجتماعي».
أما مخرج العمل سعد بورشيد، فقال: «نتشرف بحضور الإعلام الكويتي، وبضيوفنا من دولة الكويت الشقيقة». وتابع: «سعيد بهذه التجربة المسرحية، إذ حرصنا على التواجد مجدداً في المسرح القطري، ونتمنى أن يكون لنا صوت مسموع، من خلال (فيلا 24)».
بدوره، تمنى الفنان سعد بخيت أن تكون المسرحية بمثابة وجبة خفيفة يسعد بها الجمهور، مثمناً كل الجهود التي أسهمت في صياغة هذا العمل المسرحي، لكي يبصر النور الليلة على مسرح قطر الوطني.
من جانبه، تحدث شهاب حاجية، قائلاً: «من أجل (فيلا 24 ) ضحيتُ بعملين مسرحيين في الكويت، إذ لم أتردد لحظة بالمشاركة في العمل، بل إنني وافقت على الفور منذ أول اتصال تلقيته من صنّاع العمل، خصوصاً وأنه يضم نخبة من الأسماء المهمة في المسرح القطري والخليجي على السواء».
أما الفنان السوداني محمد السني، فقال: «العمل اجتماعي، ونحرص أن يكون الجمهور معنا، كي يصفي ذهنه برفقتنا، ونحرص على أن يخرج الحضور وهم مرتاحون لنعطيهم البسمة بعد ضغوطات الحياة، بعيداً عن الفلسفة والأمور السائدة حالياً في المجتمع».
وقالت المغنية العراقية رحمة رياض: «مع اقتراب الوقت لانطلاق العرض المسرحي، يزداد الرعب فيّ، فأنا مغنية ولست ممثلة، وليست لدي الخبرة في الوقوف على خشبة المسرح كممثلة، لكنني واثقة من أن فريق العمل لن يقصروا معي، وهذا ما يشجعني على خوض التجربة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا