الشعلة يتلقى التهاني برمضان (تصوير نايف العقلة)


الشعلة: أمانة الأوقاف رفعت الضبط والإحضار عن 400 مواطن ومواطنة بنصف مليون دينار

استقبل المهنئين برمضان في ديوانه

أعلن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة أن الأمانه العامة للأوقاف قدمت 500 ألف دينار لدعم حملة الغارمين من الكويتيين والكويتيات خلال شهر رمضان المبارك.
وقال الشعلة، في تصريح صحافي، إن الأمانة تسعى من خلال هذه المساهمة لرفع الضبط والإحضار عن 400 حالة من الغارمين الكويتيين، من بينهم 300 امرأة و100 رجل، بالتنسيق مع جمعية التكافل لرعاية السجناء التي تقوم بدراسة الحالات المستحقة وضمان استكمالها للشروط المُعدة للاستفاده من دعم الأمانة العامة للأوقاف لحملة تبرع شهر رمضان.
وأوضح أن شريحة الغارمين الكويتيين تعد من ضمن الفئات المستهدفة في خطة عمل الأمانة العامة للأوقاف، استكمالاً لمسيرة قائد الإنسانية سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، الذي استحق هذا اللقب بكل جدارة واستحقاق وبالتعاون مع المؤسسات الحكومية وجمعيات النفع العام.
وقال إن هذه الحملة المباركة التي تستهدف رفع الضبط والإحضار عن 400 كويتي من الرجال والنساء، جاءت بهدف المحافظة على لم شمل الأسرة الكويتية ورفع المعاناة عنها وإنقاذها من التفكك والضياع، انطلاقاً من باب «الأقربون أولى بالمعروف».
من جهة ثانية، استقبل الوزير الشعلة، المهنئين بشهر رمضان المبارك مساء أول من أمس في ديوانه بمنطقة اشبيلية، بحضور عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية وجمع غفير من الأهالي. ورفع، في تصريح لـ«الراي»، التبريكات إلى سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، ولسمو رئيس مجلس الوزراء والمواطنين والمقيمين بمناسبة شهر رمضان المبارك.
وأضاف الشعلة، أن «المجتمع الكويتي اعتاد إحياء هذه العادة الاجتماعية الجيدة التي تتوارثها الأجيال»، مؤكداً أن «شهر الصيام فرصة لتعزيز التراحم والمحبة والتواصل والقيم الوطنية والإنسانية التي جُبل عليها أهل الكويت»، داعيا الله العلي القدير أن يعيد الشهر الفضيل أعواماً مديدة على الكويت والأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا