«التربية» أنجزت خلال يومين مئات المعاملات المتعطّلة

تجديد إقامات وقرارات تسوية وإنهاء خدمة وتنقلات

  • لا جديد  في التعاقدات  الداخلية والخارجية...ولدى القطاع الإداري نحو 780 درجة وظيفية

أنجزت وزارة التربية ممثلة في قطاعها الإداري، مئات المعاملات المتعطلة، خلال اليومين الفائتين، معظمها كانت تجديد إقامات معلمين، وقرارات تسوية وإنهاء خدمة للموظفين الكويتيين، وتنقلات من وإلى داخل الوزارة وخارجها.
وكشف مصدر تربوي لـ «الراي»، عن انتهاء ندب بعض الموظفين في وزارة التربية منذ شهري إبريل ومايو الفائتين، وجار التنسيق مع ديوان الخدمة المدنية وجهات عملهم السابقة، لإصدار قراراتهم، مؤكداً في الوقت نفسه، أن جميع المعلمين الكويتيين الذين انتهت اجراءات تعيينهم قبل فترة تعطيل المدارس، صدرت لهم مباشرات العمل، فيما لم تصدر للآخرين الذين أتموا الفحص الطبي، بعد فترة التعطيل، لعدم إمكانية إصدار المباشرات في ظل تعطيل مركز العمل.
وبيّن المصدر أن «لا جديد في موضوع التعاقدات الداخلية والخارجية، لأعضاء الهيئة التعليمية غير الكويتيين، حيث يتوفر لدى القطاع الإداري نحو 780 درجة وظيفية، إلا أن تحديد الاحتياج للعام الدراسي المقبل، يصدر عن قطاع التعليم العام للتعاقد المحلي فقط، أما الخارجي فلم يتم تشكيل اللجان ومن الصعب مغادرتها لدول التعاقد في ظل هذه الظروف».
ورجح أن يتم إجراء بعض التنقلات المفاجئة لأعضاء الهيئة التعليمية مطلع العام الدراسي الجديد، وذلك في بعض التخصصات الدراسية، في ظل استمرار هذا الوضع الذي يمثل عجزاً حقيقياً في توافر المعلمين، متوقعاً في الوقت نفسه تطبيق النقل الإجباري على بعض المعلمين والمعلمات، في المناطق التعليمية كافة.
وأكد المصدر أن الوزارة مستمرة باستقبال المراجعين في جميع قطاعاتها، لتخليص المعاملات المتأخرة، وتصريف العاجل من الأمور، شريطة قيام المراجع بالحجز الإلكتروني، بدءاً من الأحد المقبل، مبيّناً أن القطاع الإداري لن يستقبل أي مراجع إلا عن طريق الحجز المسبق.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا