40 في المئة تراجعاً بسيولة البورصة

آخر جلسات الأسبوع تغلق على انخفاض بعد صعود يومين

أسدلت بورصة الكويت آخر جلسات تعاملاتها الأسبوعية أمس على انخفاض مؤشر السوق العام 45.15 نقطة ليبلغ مستوى 4897.4 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.91 في المئة، وذلك بعد صعود استمر في الجلستين الماضيتين، حيث انخفض السوق الأول 1.14 في المئة، وتراجع المؤشران «رئيسي 50» والرئيسي 0.21 في المئة و0.32 في المئة على الترتيب.
لكن اللافت تقلص سيولة البورصة في تداولات أمس 40.4 في المئة، لتصل إلى 33.32 مليون دينار مقابل 55.92 مليون، كما انخفضت أحجام التداول بنحو 43 في المئة إلى 141.72 مليون سهم مقابل 248.51 مليون سهم بجلسة الأربعاء.
وأنهت بورصة الكويت تعاملات الأسبوع محققة مكاسب جيدة بلغت 1.64 مليار دينار، معوّضةً جزءاً من الخسائر التي تكبدتها القيمة السوقية للأسهم المُدرجة، نتيجة موجة القلق التي ترتبت على انتشار كورونا.
ورصدت «الراي» تحركاً نشطاً من قبل المحافظ المالية والصناديق الاستثمارية على أسهم قيادية وتشغيلية من خلال وضع طلبات شراء بالملايين على مستويات سعرية مختلفة، إذ حال ذلك دون تراجع تلك الأسهم. وسجلت مؤشرات 6 قطاعات انخفاضاً أمس بصدارة الاتصالات الذي تراجع بنحو 2 في المئة، بينما ارتفعت مؤشرات 4 قطاعات أخرى يتصدرها الخدمات الاستهلاكية بنمو 1.5 في المئة. وتصدر سهم «بيتك» نشاط التداولات على المستويات كافة بكميات بلغت 14.33 مليون سهم جاءت بتنفيذ 1189 صفقة حققت سيولة بقيمة 9.38 مليون دينار، ليُنهي السهم التعاملات متراجعاً 0.76 في المئة عند سعر 653 فلساً.

عمومية «التجاري» بلا... انتخابات

أفاد البنك التجاري بأنه بخصوص فتح باب الترشح لاستكمال عدد أعضاء مجلس إدارة البنك للدورة الحالية، ونظراً للظروف الراهنة، لم يتسنّ الحصول استيفاء جميع المستندات المطلوبة للحصول على الموافقات اللازمة على طلبات الترشح التي تم تسلّمها خلال فترة فتح باب الترشح. وأوضح أنه بناءً على ذلك، لن يكون هناك انتخاب في اجتماع العمومية العادية للبنك المزمع عقدها في 8 أبريل المقبل.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا