الحمود وبيكوسكي أثناء توقيع المذكرة (تصوير بسام زيدان)


مذكرة تعاون بين الكويت والولايات المتحدة في مجال أمن الطيران المدني

استكمالاً لنتائج الحوار الاستراتيجي بين البلدين

وقّعت الكويت ممثلة بالإدارة العامة للطيران المدني، أمس، مذكرة تعاون في مجال أمن الطيران المدني مع الولايات المتحدة الأميركية، ممثلة بإدارة أمن النقل الأميركية TSA في مقر الإدارة العامة للطيران المدني.
ومثل الجانب الكويتي في التوقيع رئيس الإدارة الشيخ سلمان الحمود، والجانب الأميركي مدير إدارة أمن النقل الأميركية الأدميرال ديفيد بيكوسكي.
وقال الشيخ سلمان الحمود، في تصريح عقب التوقيع، إن مذكرة التعاون تهدف الى وضع أطر التعاون المستقبلي بين دولة الكويت والولايات المتحدة الأميركية في مجال أمن الطيران المدني، مشيراً الى ان المذكرة تأتي استكمالا لنتائج الحوار الاستراتيجي بين البلدين.
وأكد الحمود أن التعاون القائم بين إدارة النقل الأميركية والطيران المدني والأجهزة الأمنية العاملة في مطار الكويت الدولي، حقق تقدماً كبيراً في التدقيق الدولي الذي تجاوزت نتائجه المستويات الإقليمية والدولية، الامر الذي ساهم في استئناف الرحلات المباشرة بين الكويت والمطارات الأميركية.
وأثنى الحمود على جهود نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، والدور الكبير الذي قدمته الأجهزة الأمنية العاملة في مطار الكويت الدولي، في ما يخص البرنامج الوطني للأمن والتسهيلات.
بدوره، أشاد الأدميرال بيكوسكي بالأنظمة الأمنية والجهود التي يبذلها العاملون في الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية، في متابعة التدقيق الأمني للمحافظة على أمن وسلامة المسافرين وحركة الطيران المدني في الكويت.
وقال بيكوسكي إن حكومة الكويت تبذل جهوداً مضاعفة في مجال أمن الطيران، لتعزيز أمن وسلامة المسافرين، مضيفا أن هذه الجهود تعطي أولوية الأمن درجة عالية من الاهتمام والرعاية وفق المعايير الدولية في المطارات وتأهيل العناصر الوطنية المؤهلة في مجال أمن الطيران.
وأضاف أن مذكرة التفاهم تهدف إلى توسعة العلاقات بين البلدين في مجال أمن الطيران المدني، للارتقاء بالمنظومة الأمنية وتحقيق أقصى درجات الأمن والأمان لمطار الكويت الدولي.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا