أكرم عفيف... أفضل لاعب في آسيا

خليجي 24
  • 03 ديسمبر 2019 12:00 ص
  •  31

هونغ كونغ - أ ف ب - بات أكرم عفيف ثاني لاعب قطري وفي نادي السد على التوالي، ينال جائزة أفضل لاعب كرة قدم في آسيا ضمن الحفل السنوي لجوائز الاتحاد القاري الذي أقيم، أمس، متوجا موسما رفع خلاله مع منتخب بلاده كأس آسيا، وساهم في بلوغ ناديه الدور نصف النهائي لمسابقة دوري الأبطال.
وتفوق عفيف (23 عاما) على حارس المرمى الإيراني المخضرم علي رضا بيرانفاد لاعب نادي بيرسيبوليس، والياباني توموكي ماكينو الذي ساهم في قيادة فريقه أوراوا ريد دايموندز الى نهائي دوري الأبطال قبل الخسارة أمام الهلال السعودي.
وأقيم حفل الجوائز في مركز هونغ كونغ للمعارض والمؤتمرات، بحضور يتقدمه رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو ورئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة.
وغاب المهاجم القطري عن الحفل الذي شهد العديد من المحطات الفنية الآسيوية التقليدية، لارتباطه بمنتخب بلاده في بطولة كأس الخليج «خليجي 24» المقامة في قطر.
وتسلم الجائزة عنه مدربه في السد الدولي الإسباني السابق تشافي هرنانديز والمدير الرياضي للفريق محمد غلام البلوشي.
وشكر اللاعب في رسالة مسجلة بالفيديو الاتحادين الآسيوي والقطري والسد «وكل من ساند أكرم عفيف خلال الفترة الماضية».
وخلف عفيف كأفضل لاعب في آسيا، مواطنه وزميله في السد عبدالكريم حسن، وأصبح ثالث لاعب قطري يتوج بالجائزة بعد خلفان إبراهيم (2006).
ولقي عفيف إشادة تشافي الذي يتولى هذا الموسم الإشراف على تدريب نادي السد بعدما دافع عن ألوانه كلاعب في الأعوام الأخيرة من مسيرته.
وقال النجم السابق لنادي برشلونة الإسباني إن فوز عفيف «مستحق لأن أداءه كان مذهلا مع المنتخب الوطني وفريق السد»، معتبرا أنه كان «يصنع الفارق مع الطرفين».
وأكد تشافي سروره «بتدريب أكرم، بتدريب هذه الموهبة. هو لا يزال شابا ويمكنه بلوغ العديد من المحطات. أنا فخور جدا بأن أكون مدربه».

جيل تحضيري
وساهم عفيف وحسن في تتويج المنتخب القطري مطلع العام للمرة الأولى في تاريخه، بلقب كأس آسيا 2019 في الإمارات، وكانت البطولة الأكبر للاتحاد القاري اذ أقيمت للمرة الأولى بمشاركة 24 منتخبا بدلا من 16.
وقدم المنتخب العنابي بقيادة المدرب الإسباني فيليكس سانشيز الذي اعتمد على تشكيلة غالبية أفرادها من العناصر الشابة، أداء قويا في البطولة، فتصدر مجموعته في الدور الأول بالعلامة الكاملة (تسع نقاط من ثلاث مباريات)، وتغلب على العراق في ثمن النهائي، ثم أقصى كوريا الجنوبية من ربع النهائي، والإمارات المضيفة برباعية نظيفة في نصف النهائي، قبل أن يتفوق على المنتخب الياباني في المباراة النهائية بنتيجة 3-1.
وسجل عفيف هدفا واحدا لقطر خلال البطولة، كان الأخير لها أيضا، وذلك بركلة جزاء في مرمى اليابان في النهائي.
وعلى مستوى النادي، ساهم بتتويج السد بلقب الدوري القطري لموسم 2018-2019 للمرة الأولى منذ ستة أعوام، وبلوغه الدور نصف النهائي لدوري الأبطال (نهائي منطقة غرب آسيا) قبل الخسارة أمام الهلال السعودي بنتيجة 5-6 في مجموع الذهاب والإياب (فاز السد 4-2 في الإياب في الرياض، بعدما كان قد خسر 1-4 على أرضه في الذهاب).
وسجل عفيف خمسة أهداف للسد في النسخة الأخيرة من دوري الأبطال، وهو يستعد مع ناديه للمشاركة في كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر، حيث يخوض الفريق بصفته المضيف، المباراة الافتتاحية ضد هيينجين سبورت من كاليدونيا الجديدة في 11 ديسمبر الجاري.
ورأى تشافي ان الجيل الجديد من لاعبي قطر «يقدم أداء جيدا وينافس منتخبات كبيرة، من وجهة نظر كروية أعتقد أن لديهم فريقا جيدا، مدربا جيدا جدا، يتمتعون بالتنظيم على أرض الملعب وهم جيل جيد من اللاعبين».
وتابع «أعتقد أنهم يعملون بشكل جيد، وقادرون على المنافسة بالتأكيد في 2022» عندما تستضيف الإمارة الخليجية كأس العالم.

السجل الذهبي

2019: القطري أكرم عفيف
2018: القطري عبد الكريم حسن
2017: السوري عمر خريبين
2016: الإماراتي عمر عبد الرحمن
2015: الإماراتي أحمد خليل
2014: السعودي ناصر الشمراني
2013: الصيني جينغ جي
2012: الكوري الجنوبي لي كيون-هو
2011: الاوزبكستاني سيرفر دجيباروف
2010: الاسترالي ساشا اوغنينوفسكي
2009: الياباني ياسوهيتو ايندو
2008: الاوزبكستاني سيرفر دجيباروف
2007: السعودي ياسر القحطاني
2006: القطري خلفان ابراهيم
2005: السعودي حمد المنتشري
2004: الايراني علي كريمي
2003: الايراني مهدي مهداوي
2002: الياباني شينجي اونو
2001: الصيني فان زهي هي
2000: السعودي نواف التمياط
1999: الايراني علي دائي
1999: الايراني علي دائي
1997: الياباني هيديتوشي ناكاتا
1996: الايراني خوداداد عزيزي
1995: الياباني ماسامي ايهارا
1994: السعودي سعيد العويران

... وسون هيونغ - مين  الأفضل خارج «القارة الصفراء»

اختير الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين مهاجم توتنهام هوتسبر الإنكليزي، أفضل لاعب آسيوي خارج القارة، للمرة الثالثة في مسيرته.
كما منح الاتحاد الآسيوي الذي يعمل على تطوير الكرة النسائية، جائزة أفضل لاعبة في «القارة الصفراء» لقائدة المنتخب الياباني ساكي كوماغاي (29 عاما).
وتدافع اللاعبة عن ألوان نادي ليون الفرنسي للعام السادس، وهي ساهمت في تتويجه في أبريل الماضي بلقبه الرابع تواليا في دوري أبطال أوروبا. كما حملت شارة القيادة للمنتخب في كأس العالم 2019 في فرنسا، حيث بلغت اليابان دور الـ16. وسبق للاعبة التتويج مع منتخب بلادها بلقب المونديال في العام 2011.
وقالت كوماغاي بعد تسلمها الجائزة «تصعب مقارنة الكؤوس مع الفرق والمنتخبات بالجوائز الفردية، لكن أعتقد أن فوزي بهذه الجائزة هو نتيجة لأداء فريقي»، مضيفة «أريد أن أشكر زميلاتي في ليون والمنتخب الوطني وكل من ساندني على مر» الأعوام الماضية.
الى ذلك، منحت جائزة أفضل مدرب الى تشونغ جونغ يونغ الذي قاد المنتخب الكوري الجنوبي الى نهائي كأس العالم دون 20 عاما، وأفضل مدربة الى أساكو تاكاكورا مدربة المنتخب الياباني، والتي نالت هذه الجائزة للمرة السابعة (رقم قياسي).
وعلى مستوى الشباب، اختير الكوري الجنوبي لي كانغ-اين واليابانية جون إيندو الأفضل.
كما منح الاتحاد عدداً من الجوائز لاتحادات تقوم بنشاط في مجال التنمية والتطوير، و«ماسة الاتحاد الآسيوي» للملك الماليزي السلطان عبدالله أحمد شاه الذي يعد من الوجوه البارزة في كرة القدم القارية، وتولى منصب نائب رئيس الاتحاد قبل اعتلائه العرش في بلاده.

 

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا