مؤشر الكهرباء انخفض... ومعدل استهلاك المياه ارتفع

«المهندسين» تدعو لتطبيق الأنظمة الذكية التي تقلل من معدلات الاستهلاك

فيما انخفض مؤشر أحمال الكهرباء أمس إلى 13.9 ألف ميغاواط، مقارنة بأول من أمس الذي قارب 14.36 ألف، بسبب الانخفاض الطفيف في درجات الحرارة، بلغ اجمالي استهلاك المياة العذبة أمس 469.7 مليون غالون امبراطوري، بزيادة 13.75 مليون عالون امبراطوري عن الانتاج الذي يبلغ 456.31 مليون غالون امبراطوري، حيث تم سد الفجوة بين الاستهلاك والانتاج من المخزون الذي يبلغ 3909.28 ألف غالون.
من جهتها، اعتبرت جمعية المهندسين أنه بات من الضروري جدا تطوير أنظمة استهلاك الكهرباء والماء من خلال استخدام الأنظمة الذكية، التي قامت الجمعية بتجربتها في بعض المساجد قبل سنتين وأثبتت كفاءة عالية، معربة عن الأمل في اتخاذ وزارة التجارة وهيئة الصناعة مزيدا من الاجراءات لوضع مواصفات قياسية جديدة، تساهم في ترسيخ مفاهيم الأنظمة الذكية في مرافق الدولة وفي المناطق السكنية على حد سواء.
وقال أمين سر الجمعية فهد العتيبي «ندعو اخواننا المواطنين والمقيمين الى التقيد بتعليمات الترشيد لوزارة الكهرباء والماء، كما أننا ندعو المؤسسات الحكومية الى التعاون من خلال تنفيذ هذه التعليمات، والتقليل من هدر التيار الكهربائي، لافتا الى أن عمليات الترشيد في الكهرباء والماء أثبتت فاعلية خلال السنوات الماضية».
ودعت الجمعية المواطنين والمقيمين الى التعاون مع الجهات المعنية، للتغلب على الصعاب التي تواجهها الجهات الحكومية التي تعمل بكل طاقاتها، للتخفيف من آثار موجة الحر الشديدة التي تتعرض لها البلاد، لافتة الى أن تجاوز الأحمال الكهربائية 14 ألف ميغاواط، أمر يحتاج الى تفعيل وسائل ترشيد الاستهلاك الكبير في التيار الكهربائي. وأوضح «علينا ضبط أجهزة التكييف على 25 درجة وإطفاء الأضواء التي لاحاجة لها أو عند الخروج من المرافق والمنشآت المستخدمة»، مؤكدا ضرورة اهتمام القائمين على المدارس والمساجد والمرافق الحكومية الأخرى ما سيساهم في الحد من استهلاك الكهرباء والماء.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا