لامبارد غاضب من إصابة كانتي مع فرنسا

  • 18 أكتوبر 2019 10:21 م
  • الكاتب:(أ ف ب)

أعرب فرانك لامبارد مدرب فريق تشلسي الإنكليزي لكرة القدم اليوم الجمعة عن سخطه بسبب الإصابة التي تعرض لها لاعب وسطه الدولي الفرنسي نغولو كانتي خلال فترة تواجده مع منتخب بلاده.

وسيغيب كانتي (28 عاما) عن مباراة فريقه في الدوري الممتاز أمام نيوكاسل غدا السبت لتعرضه لإصابة في الفخذ الأسبوع الماضي.

وجاءت إصابة لاعب خط وسط الـ«بلوز» خلال عملية الإحماء التي كان يقوم بها قبيل بدء المباراة أمام المضيفة أيسلندا يوم الجمعة الماضي في التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2020 والتي انتهت بفوز فرنسا 0/1.

لكن بدلاً من السماح له بالعودة إلى لندن لتقييم وضعه الطبي من قبل الطاقم الطبي لدى فريقه، بقي كانتي مع منتخب فرنسا وشاهد من على مقاعد البدلاء مواجهة بلاده وتركيا 1/1 الاثنين.

وأعرب لامبارد عن عدم رضاه من مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان والاتحاد الفرنسي للعبة بعدم السماح لكانتي بالمغادرة، وقال للصحافيين «نغولو غير لائق بدنياً، لديه مشكلة صغيرة في الفخذ تعرض لها خلال الإحماء مع منتخب فرنسا».

وأضاف «لم نستعده إلا بعد المباراة الثانية وهو غير جاهز لمباراة السبت. بعد استبعاده من المباراة الأولى، خضع لاختبار اللياقة في اليوم السابق للمباراة الثانية، وكان واضحاً أنه لا يستطيع اللعب».

وتساءل لامبارد عن أهمية الإبقاء على كانتي جالساً على مقاعد البدلاء خلال المباراة أمام تركيا «دعونا نفكر في ما يفيد اللاعب، لم يذهب، لقد اتفق كلانا على ذلك. هذه هي الطريقة التي يجب أن تسير بها الأمور».

وكان ديشان أثار سابقا غضب لامبارد من خلال الإشارة إلى أن مهاجم النادي اللندني الدولي فرنسي أوليفييه جيرو لا يحصل على وقت كاف في ملعب ستامفورد بريدج.

وقال لامبارد «قبل فترة التوقف الدولية، علمت أن ديشان تحدث عن جيرو وكان من الواضح أن ذلك كان فاترا للغاية، كلنا نواجه مشاكل في خياراتنا وهو كان له ذلك في المباراتين».

ولفت المدرب الإنكليزي إلى أن مسألة كانتي لم تكن مضحكة، لأننا تواصلنا قبل فترة التوقف الدولية الأخيرة، وكان قد أصيب ولم يتمكن من الذهاب.

وقال «أنا أفهم عندما يكون اللاعبون في مهمة دولية، فهم لاعبون دوليون، لكن كان من الواضح تماما أنه غير لائق للعب».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا