آلاف الطلبة الكويتيين مُهددون بـ«ترك» مقاعد الدراسة في أميركا

اجتماع طارئ غداً لـ«التعليم العالي» لمناقشة تحويل الدراسة «أونلاين» في دول الابتعاث

بات آلاف الطلبة الكويتيين الدارسين في أميركا أمام إشكالية قد تفرض عليهم مغادرة الأراضي الأميركية بعد إعلان الولايات المتحدة أنها لن تسمح للطلبة الأجانب بالبقاء على أراضيها إذا كانوا مسجلين في مؤسسات تعليمية قررت إعطاء برامجها التعليمية كاملة عبر الإنترنت عند استئناف العام الدراسي الخريف المقبل.
 وأعلنت وزارة التعليم العالي عقد اجتماع طارئ غداً الخميس للجنة المعادلات لمناقشة تحويل الدراسة إلى التعليم الإلكتروني (أونلاين) في مختلف دول الابتعاث.
وقالت الناطق الرسمي باسم الوزارة وكيلة البعثات والمعادلات والعلاقات الثقافية فاطمة السنان إن الاجتماع جاء بناء على قرارات إدارة الهجرة الأميركية الصادرة أمس وضرورة تحويل الدراسة (أونلاين) في مختلف دول الابتعاث.
وكشفت السنان عن «إمكانية استثناء الدراسة في خريف العام الحالي من عدد الوحدات المسموح بها للدراسة بنظام التعليم الإلكتروني لدى الوزارة وهي أربع مواد دراسية بما يعادل 12 وحدة دراسية إضافة إلى ما تم استثناؤه للفصل الصيفي سابقاً»، موضحة أنه «يجري التنسيق للاجتماع مع المختصين بالسفارة الأميركية لمناقشة قرار إدارة الهجرة ومتابعة ما سيتم بشأن أوضاع الطلبة الدارسين في الولايات المتحدة». من جهتها، دعت السفارة الأميركية لدى الكويت جميع الطلبة الكويتيين الدارسين في الولايات المتحدة، إلى الاتصال بمستشار الطلبة الدوليين في جامعاتهم، للتأكد من طبيعة البرنامج الدراسي الخاص بالطالب، مشيرة إلى أن الطلبة الجدد الذين سيبدأون عامهم الدراسي من خلال «التعليم عن بعد» فقط، يجب الا يتقدموا للحصول على تأشيرة طلابية في الوقت الحالي لحين انتقال جامعاتهم إلى نظام الحضور الشخصي أو النموذج المختلط.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا