..

بنتشيتش تودع أستراليا المفتوحة بعد الهزيمة أمام كونتافيت

ودعت المصنفة السادسة السويسرية بليندا بنتشيتش أولى البطولات الأربع الكبرى للموسم بعد خسارتها أمام لاعبة إستونيا أنيت كونتافيت 6-صفر و6-1 في الدور الثالث لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس يوم أمس السبت ليتواصل خروج كبار المصنفات.

وجاء تفوق كونتافيت واضحا ولم تستمر المواجهة مع اللاعبة السويسرية في ملعب مارغريت كورت سوى 49 دقيقة.

وتحسن أداء بنتشيتش بعد سنوات من معاناتها من الإصابة وهزمت المدافعة عن اللقب اليابانية نعومي أوساكا قبل وصولها لقبل النهائي في أميركا المفتوحة العام الماضي ودخولها بطولة أستراليا في أعلى تصنيف تصل إليه حتى الآن في بطولة كبرى.

وكان من المفترض أن تلعب كونتافيت في مواجهة بنتشيتش في الدور الثالث في أميركا المفتوحة لكنها انسحبت من البطولة بسبب المرض وهو ما أنهى مبكرا مشاركتها في موسم 2019 وتسبب في تراجعها إلى المركز 31 في قائمة التصنيف الدولية للمحترفات.

وقالت بنتشيتش (22 عاما) عن كونتافيت «قدمت مباراة عظيمة. قوية للغاية. أعتقد أنني لم أستوعب تماما الموقف. لم يكن بوسعي القيام بالكثير عدا المحاولة والقتال. بالتأكيد لم أقدم ما يكفي اليوم ولم أشعر بأنني في أفضل حال لكنها قدمت أداء جيدا للغاية».

وأضافت اللاعبة السويسرية التي ارتكبت 18 خطأ سهلا خلال المباراة «حاولت الاستبسال وحاولت القتال. لم أقدم المطلوب مني اليوم لكني سعيدة من أجلها لأنها تعرضت لشيء سيء عندما كان من المقرر أن نلتقي في المرة السابقة».

وبعد خروج آخر ثلاث بطلات وهن نعومي أوساكا وكارولين وزنياكي وسيرينا وليامز من البطولة الجمعة وخروج المصنفة الثانية كارولينا بليسكوفا أمس السبت أصبح باب المنافسة على لقب فردي السيدات مفتوحا على مصراعيه.

وعن ذلك قالت بنتشيتش»الأمر يتكرر في كل بطولة كبرى. هناك مفاجآت وأعتقد أنه أمر طبيعي لأنه التنس. والتنس لا يمكن التكهن بنتائجه. ولا أهتم كثيرا الآن بمن ستفوز باللقب".

وستلتقي كونتافيت في دور 16 مع البولندية الشابة إيجا شيانتيك.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا