رئيس الأمن السيبراني في «هواوي»: لا نُخفي شيئاً عن العالم

في كلمة أمام مجلس العموم البريطاني
  • 13 يونيو 2019 12:00 ص
  •  11

قال رئيس الأمن السيبراني في شركة «هواوي»، جون سافولك، أمام مجلس العموم البريطاني، إنه «لا حكومة الصين ولا غيرها من الدول طلبت من (هواوي) فعل أي شيء غير لائق في ما يخص الأمن السيبراني».
وأكد أن «هواوي» منفتحة تماماً أمام الأفكار والآراء المبنية على حقائق وأسس علمية، وترحب تماماً قيام الخبراء الخارجيين المستقلين بتحليل واختبار منتجاتها للتحقق من وجود أي ثغرات في التصميم الهندسي أو بأنظمة الشيفرات التي تستخدمها الشركة، وبيان ذلك أمام الرأي العام العالمي.
وأضاف سافولك «نتعامل بمنتهى الشفافية ولا نخفي أي شيء عن العالم، ونفضل أن نبقى كذلك لأن هذا النهج يمكننا على الدوام من تحسين منتجاتنا وإضافة أبعاد ابتكارية جديدة بالتركيز بشكل مكثف على متطلبات عملائنا»، مبيناً «نريد أن يعثر الناس على أي ثغرات، ولا نهتم إن عثروا على ثغرة واحدة أو حتى ألف ثغرة، فلن يحرجنا ما سيعثرون عليه».
وكانت لجنة العلوم والتكنولوجيا البريطانية قد دعت «هواوي» للإجابة عن أسئلة أعضاء مجلس العموم البريطاني في شأن الأمن في المعدات والأجهزة التي تُصنّعها، والادعاءات المرتبطة بصلاتها بالحكومة الصينية، وذلك على خلفية متابعة الولايات المتحدة حثّ حلفائها على حظر منتجات «هواوي» التي تعد اليوم أضخم شركات العالم في صناعة معدات الاتصالات، ومنعها من الوصول إلى شبكات الجيل الخامس في بلادهم، مستشهدة على ذلك بمزاعم وادعاءات متكررة بأن الحكومة الصينية قد تكون أحد المستفيدين من ضلوع الشركة في شبكات وأجهزة الاتصالات وتقنية المعلومات في عمليات تجسس ومراقبة.
وأكد سافولك «لم تتلق (هواوي) أي طلب من الحكومة الصينية لفعل أي شيء غير لائق على الإطلاق. ولم تطلب منا الحكومة الصينية ولا أي حكومة أخرى فعل أي شيء من شأنه أن يضعف صورة الخصائص الأمنية في أي منتج أو يضعها موضع شك».
وفي حين تساءل أعضاء البرلمان البريطاني عمّا إذا كانت «هواوي» قادرة على الوصول إلى شبكات الجيل الخامس في المملكة المتحدة والتحكم بها عن بعد من خلال معداتها وأجهزتها، شدد سافولك على أن «هواوي» متخصصة في تزويد مشغلي شبكات الهواتف المحمولة بمعدات الاتصالات، وأن الشركة فعلياً «لا تدير هذه الشبكات، وهذا يعني أنه ليس هناك سبيل للوصول إلى أي بيانات في هذه الشبكات أو التحكم بها عن بعد».
وأوضح أيضا أن «هواوي» ما هي إلا واحدة من 200 شركة تبيع مختلف أنواع معدات الاتصالات ومكوناتها التي ستكوّن في النهاية واحدة من شبكات الجيل الخامس بالمملكة المتحدة، وفي حال حدوث أي مشكلة مع أي من معدات وأجهزة «هواوي» مع أحد مشغلي شبكات الهواتف المحمولة، سيكون لمركز الدعم الموجود في رومانيا القدرة على الوصول إلى ذلك الجهاز للتعامل مع تلك المشكلة.
وقال سافوك إن «هواوي» لا تُصنّع فعلياً إلا 30 في المئة من مكونات المنتجات، بينما تحصل على بقية المكونات من شركات عالمية أخرى تتابعها «هواوي» عن كثب فيما يختص بالعمل على ضمان عدم حصول أي اختراقات أمنية للمعدات والأجهزة، وأن «هواوي» تفخر بمنظومة الأمن الالكتروني التي تمتلكها والتي تعتبر أحد أدق وأفضل المنظومات في العالم.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا