سيارات الإسعاف ضرورة ملحة في الملاعب تحسباً لأي طارئ


الجلاهمة: تغيير مواعيد المباريات يُربكنا... ولكننا حاضرون

تقرير / هل تدفع زيادة الدعم المالي الأندية لشراء سيارات إسعاف؟

يبدو أن عدم توافر سيارات الإسعاف في قليل وبعض الأحيان في عدد من الملاعب الرياضية، لن تنتهي خلال الموسم المقبل، الأمرالذي دفع ممثلي اتحاد كرة القدم الى الاجتماع مع القائمين على وزارة الصحة للحد من هذه الظاهرة قبل انطلاقة الموسم الجديد، علما ان هناك اتجاها في عدد من الاندية ستتم دراسته وتقييمه قريبا لان تشتري سيارات اسعاف لتلافي أي طارئ مستقبلا، في ظل نية الهيئة العامة للرياضة زيادة ميزانية العيادات الطبية في كل ناد لتصبح 300 الف دينار.
ويعلق مدير إدارة الطوارئ الطبية منذر الجلاهمة على هذه المسألة التي لم ترتق الى مستوى ظاهرة لقلة حدوثها احيانا، ويقول انه «متى ما التزم اتحاد كرة القدم بمواعيد دقيقة لمبارياته ومناسباته، فإن الادارة جاهزة لتكون متواجدة بكل ثقلها وبشكل دائم، لان هذا هو واجبها الانساني».
واضاف الجلاهمة «نحن متعاونون دائما مع الاتحاد وغيره من الهيئات الرياضية ولكن في الكثير من الاحيان يتم تغيير مواعيد اللقاءات دون اعلامنا بذلك، واحيانا نعلم متأخرين، ورغم ذلك، فإن رجالنا يتواجدون دون كلل او ملل».
واوضح ان الادارة لا ترضى بأن تُعاقب الكويت او تُغرم خلال المباريات الدولية التي تتطلب وجود سيارتي اسعاف في الخدمة دائما، وفق شروط الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وهي حرصت على هذا الامر ولم تقصر يوما ما.
وشدد الجلاهمة على «الحرص على ابنائنا وانديتنا، ونحن نتمني لهم الخير جميعا ولكن كما اسلفنا سابقا ،يجب ان يكون هناك تنظيم ودقة في المواعيد لكي تجري الامور بسهولة».
وكشف الجلاهمة «للاسف، الامور ليست على ما يرام في بعض عيادات الاندية، حيث يعمل بعض مدرسي التربية البدنية كإخصائيين في العلاج الطبيعي، وهذا ما يمكن ان يصعب المهمة، وكلامنا لا ينطبق على كل الاندية».
وتابع «منذ 3 سنوات ونحن نصر على الاندية لمشاركة العاملين في عياداتها في دورات طبية مختصة، ولكن وللاسف يبدو ان الاقبال كان ضعيفا، خصوصا وان الغالبية ليسوا من حملة شهادة اخصائي علاج طبيعي، وهذا ما يجبرنا على تغيير نوعية تلك الدورات. فنوعية دورة اخصائي العلاج تكون متقدمة للغاية وتتضمن على سبيل المثال، استخدام جهاز الصدمات. اما من لا يملك هكذا شهادات، فتكفيه دورة اسعافات اولية عادية وغير متقدمة».
وختم «نتمنى ان تمتلك جميع الاندية سيارات (غولف) لنقل المصابين خلال المباريات، خصوصا وان بعضها لا يملكها. كما اننا حريصون على وجود عيادات طبية جاهزة فيها، ونحن مستعدون للتعاون معها وتزويدها بالضروريات».
من جهته، أوضح عضو مجلس ادارة اتحاد كرة القدم، نائب رئيس لجنة المسابقات سالم سعدون لـ«الراي» ان الاجتماع مع «الصحة» لم ينته، مشيرا الى ان هناك اجتماعات اخرى ستتم خلال الفترة المقبلة لايجاد حل لهذه المسألة التي تشهدها رياضتنا بصورة عامة وملاعب كرة القدم بصورة خاصة في احيان قليلة، حفاظا على السلامة العامة.
وأضاف سعدون ان سلامة وحياة اللاعبين «امانة في أعناقنا وعلينا حمايتهم، فمن غير المعقول مثلا اقامة مباريات دون وجود سيارة اسعاف او مسعفين مختصين لمعالجة أي طارئ قد يحصل في الملعب».
ونوه الى ان اجتماعه مع الوكيل المساعد للخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة الدكتور فواز الرفاعي، بحضور منذر الجلاهمة، كان «شفافا وصريحا للغاية» ولمس من خلاله «حرص القائمين على الوزارة على سلامة الرياضيين بصورة عامة، فهم لا يغطون فقط لعبة كرة القدم انما رياضات اخرى ايضا هم مطالبون بالتواجد فيها مثل مباريات كرة اليد والطائرة والسلة وغيرها من الالعاب الفردية القتالية التي تحتاج ايضا الى تواجد مسعفين وسيارات اسعاف».
وأشار سعدون الى ان وزارة الصحة تحتاج الى دعم القائمين على الاندية التي اقام العديد منها دورات طبية، تتضمن دروسا في الاسعافات الاولية للاجهزة الفنية والادارية التابعة لها، وتابع «ولكن للاسف، لم تشهد تلك الدورات مشاركة لافتة. كما ان بعض الاندية لا تملك عيادات متخصصة بها اسعافات أولية». واضاف «كما ان القائمين على الوزارة أكدوا استعدادهم لاقامة دورات خاصة بالاسعافات الاولية في الاندية وامدادها بكل الادوية التي تحتاجها في وقت الضرورة، بالاضافة الى ان رجال الاسعاف سيتواجدون في كل ناد خلال وقت الضرورة وضمن فترة زمنية لن تتجاوز الـ10 دقائق بإذن الله».
واستطرد قائلا «ان الاجتماع مع الدكتور الرفاعي لم ينته عند الحد المذكور، اذ ان سيُتبع بلقاءات اخرى مع الهيئة العامة للرياضة ومجالس ادارات الاندية، من اجل ايجاد دعم مالي اضافي خاص لتأسيس عيادات طبية على مستوى عال وشراء سيارات الاسعاف وتوظيف اطقم طبية».
وختم سعدون «كلنا ثقة بمدير الهيئة الدكتور حمود فليطح ونائبه الدكتور صقر الملا ورئيس اللجنة الاولمبية الشيخ فهد الناصر في الاستجابة وسرعة ايجاد دعم مالي للاندية على صعيد العيادات الطبية قبل بداية الموسم».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا