رئيس بوتسوانا وكينويندو خلال جولة على معروضات الشركات المشاركة


بوتسوانا تدرس التعاون مع الكويت لتصدير الخراف... وفي مشاريع التعدين

أوليبيل: سفارتنا فيها تغطي دول المنطقة... واستفدنا من صندوق التنمية
  • 07 أغسطس 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| بوتسوانا - من خالد الشرقاوي |

أعلن مسؤول في جمهورية بوتسوانا، أن بلاده تدرس مشروعاً لتصدير الخراف الحية إلى الكويت، وكذلك مشاريع في مجال التعدين، حيث لدينا الألماس ومناجم النحاس، بعد افتتاح مناجم كبيرة للفضة والفحم الحجري، وهذه فرص كبيرة للمستثمرين، مشيراً إلى أن موقع بلاده وسط القارة الافريقية يجعلها سوقا متميزا.
وقال الرئيس التنفيذي لمعرض اكسبو 2019 في بوتسوانا كيلتسوسايتس أوليبيل في تصريح لـ«الراي»، إن «بوتسوانا تهدف لتعريف العالم على ما تزخر به من ثروات، واستضافة عدد كبير من رجال الأعمال من العالم للتعرف على نظرائهم وأعمالهم في بوتسوانا، لرفع مستوى التجارة مع العديد من الأسواق العالمية»، لافتا إلى جذب نحو 250 شركة من 14 دولة للمشاركة في المعرض من أجل هذا الغرض.
وعن علاقات بلاده بالكويت، قال إن سفارة بلاده التي تغطي عدداً كبيراً من دول المنطقة موجودة في الكويت، ما يدل على عمق العلاقات التي تجمعها مع الكويت، حيث استفادت بلادنا في السابق من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية. وأضاف «هناك تعاون تجاري مع الكويت، حيث نصدر أدوية بيطرية للقاح الأبقار، وهناك حديث بين البلدين بشأن استيراد اللحم البقري الذي تشتهر به بلادنا، حيث لدينا شهادة الأطعمة الحلال، والتي يتم طلبها في الأسواق العربية والخليجية، فبلدنا مفتوحة على الجميع، والمسلمون جزء أساسي في مجتمعنا». ووجه رسالة للمستثمرين الكويتيين، قائلا «إن الفرص الاستثمارية كثيرة ومتنوعة في بوتسوانا، ومسؤوليتنا تقديم جميع التسهيلات الممكنة للمستثمرين، ومن المجالات المتاحة البنية التحتية والسياحة والزراعة».
وافتتح رئيس بوتسوانا الدكتور موكجيسي إيسي ماسيسي والرئيس السابق للجمهورية فيستوس جي موغاي، ووزيرة الاستثمار والتجارة والصناعة بوغولو جوي كينويندو، المعرض العالمي «غلوبال اكسبو بوتسوانا 2019» صباح أمس، بحضور مسؤولين حكوميين ورؤساء البعثات الديبلوماسية، وأعضاء البرلمان البوتسواني، تحت عنوان «تسخير قوة الأسواق الناشئة لتحقيق النمو الاقتصادي».
وقال ماسيسي في كلمته خلال حفل افتتاح المعرض «في محاولة للاندماج في الاقتصاد العالمي، تواصل بلادنا إعادة وضع نفسها في روابطها التجارية مع أكبر الأسواق الناشئة في افريقيا، لاسيما كينيا ومصر ونيجيريا وجنوب افريقيا». وأضاف أن «بوتسوانا وقعت على محاضر انضمامها إلى مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي (SADC)، ومجموعة شرق افريقيا (EAC) والسوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا (COMESA)، بالإضافة إلى اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية التي تم إطلاقها مؤخراً (Af CFTA)، التي سوف تقطع شوطا طويلا في تغيير الطريقة التي نؤدي بها أعمالنا في أفريقيا». وتابع «من أجل تحقيق الفوائد من هذه الاتفاقيات وتحقيق نمو متسارع، فإن جدول أعمال التنمية الصناعية لبوتسوانا يمثل فرصة للتكامل في سلسلة القيمة الإقليمية والعالمية في الأسواق الناشئة».
يذكر أن المعرض يستمر حتى يوم 9 أغسطس، ويتضمن العديد من الفعاليات الرئيسية، مثل جوائز نمو الأعمال الخاصة، ومسابقات تكنولوجيا المعلومات، والمعارض، وورش العمل.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا