إطلاق السكري قاتل سوزان تميم بـ«عفو رئاسي» بعد 11 عاما في السجن

اعترف بجريمته بتحريض وخفف إعدامه الى «مؤبد»
  • 24 مايو 2020 02:45 ص
  • الكاتب:القاهرة من محمد السنباطي

  • الرئيس المصري أطلق 3157 سجينا في مناسبة «عيد الفطر» 

بعفو رئاسي، أسدل الستار عن حكاية المتهم الأول، في قضية مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، الضابط السابق في الشرطة المصرية هشام السكري، الذي قضي نحو 11 عاما تقريبا، بعد الحكم عليه في العام 2009، بالإعدام، ثم خففت محكمة النقض الحكم الى المؤبد (25عاما) ،في التهمة الرئيسية، و 3 اعوام في تهمة ثانية.
والسكري، الذي عمل في جهاز أمن الدولة المصري لعدة سنوات، قدم استقالته، او يتردد أنه أجبر على الاستقالة، وعمل مديرا للأمن في البداية، بعد الاستقالة في احدى شركات رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، ثم انتقل للعمل في مجموعة طلعت مصطفى للتشييد والبناء، وهذه كانت بداية الجريمة، حيث اعترف انه اتفق مع رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى على التخلص من سوزان تميم، و هي تقيم في الامارات، لأن العلاقة بين مصطفى وسوزان شهدت توترا.
وقال في التحقيقات، إنه اتفق على تقاضي 2 مليون دولار نظير هذه الجريمة، و حوكم هشام طلعت مصطفى "متهم ثاني" في الجريمة، وقضى في السجن عدة سنوات، و خرج أيضا ، بعفو رئاسي لأسباب صحية.

و كان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أصدر أمس القرار رقم 231 لسنة 2020 بالعفو عن العقوبة الأصلية وما تبقى منها، وعن العقوبة التبعية، المحكوم بها على عدد 3157 سجينا من المحكوم عليهم، و نشر القرار في الجريدة الرسمية.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا