غصن قد يبقى محتجزاً حتى محاكمته (أ ف ب)


كارلوس غصن يدفع ببراءته في أول ظهور منذ احتجازه

  • 09 يناير 2019 12:00 ص
  •  11

وكالات - دفع رئيس شركة «نيسان» المقال كارلوس غصن ببراءته أمس في أول ظهور له منذ احتجازه في نوفمبر الماضي، حيث قال لمحكمة في طوكيو إنه متهم دون وجه حق بارتكاب مخالفات مالية.
وقال لمحكمة طوكيو الجزئية «اتهمت دون وجه حق واحتجزت ظلما استنادا إلى اتهامات لا أساس لها من الصحة ولا حقائق تدعمها».
وعقدت الجلسة بطلب من محامي غصن لتفسير مبررات احتجازه المستمر منذ فترة طويلة بعد إلقاء القبض عليه في 19 نوفمبر الماضي.
وقال كبير القضاة يويتشي تادا إن سبب الاحتجاز هو مخاوف من السفر للخارج وإخفاء أدلة.
بدوره، أعلن محامي غصن أن موكله قد يبقى محتجزاً حتى محاكمته بعد أشهر، مشيراً إلى أنه «سيكرر طلبات الإفراج عنه بكفالة».
وصرّح المحامي موتوناري اوتسورو في مؤتمر صحافي «بشكل عام، في حالات الإنكار التام للاتهامات باستغلال الثقة، لا تتم الموافقة في معظم الأحيان على الافراج بكفالة حتى بدء المحاكمة» معرباً عن «مخاوفه في شأن هذه النقطة لغصن الذي قال إنه منزعج». وأضاف أن فترة 6 أشهر على الأقل قد تكون ضرورية قبل الوصول إلى المحاكمة.
في المقابل، نفى المحامي تصريحات ابن غصن لصحيفة «لو جورنال دو ديمانش» الفرنسية والتي يقول فيها إن القضاء الياباني عرض على والده إطلاق سراحه «بشرط واحد» هو التوقيع على اعترافات مكتوبة باللغة اليابانية التي لا يفهمها.
وقال المحامي «لا بدّ أن يكون هناك سوء فهم مرتبط بانعدام الثقة بالترجمة، فكل الوثائق المقدمة إلى غصن أثناء جلسات الاستجواب تتم ترجمتها إليه كلمة كلمة وسطراً فسطراً بالانكليزية، وهناك محققون ناطقون باللغة الانكليزية حاضرون وكل شيء مسجّل ومصوّر على أقراص ضوئية (بلو راي)، وحتى إذا كان هناك شكوك في شأن الترجمة يمكن التحقق من ذلك».
وأكد اوتسورو أن غصن نُقل إلى «غرفة» أوسع منذ أسابيع عدة ويحظى بسرير بدلاً من فرشة تقليدية يابانية موضوعة على الأرض، مشيراً إلى أنه لا يعرف الظروف الأخرى لاحتجازه.
وشدّد على أن «غصن هو شخص هادئ جدا وعقلاني، يستخدم بشكل كامل وفعّال مدة الساعتين ونصف الساعة تقريباً التي نمضيها معا بشكل منتظم منذ 50 يوماً، لا يتحدث معنا عن السرير ولا عن القوانين المفروضة عليه ولا عن كل ذلك، يركّز على جوهر القضية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا